شرطيّة يُغمى عليها ورئيس الحكومة يُكمل خطابه

6 أيلول 2019 | 15:32

جونسون.

أكمل رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون خطابه، أمس الخميس، أمام طلاب كليّة للشرطة في شمال إنكلترا، مع أن حالة إغماء قد أصابت شرطيّة في الصفّ وراءه بسبب انتظارهم تحت الشمّس بعد أنْ تأخّر وصول الرئيس ساعة وربع الساعة، وفقاً لموقع "دايلي ميرور" البريطاني.

وفي التفاصيل، كانت الشرطية واقفة في الصف الأول من دفعة طلاب كلية الشرطة في يوركشر، وراء رئيس الوزراء مباشرة عندما وضعت يدها على رأسها وجلست أرضاً غير قادرةٍ على الوقوف أكثر، فما كان من بوريس جونسون إلّا أنْ التفت نحوها وسألها إن كانت بخير، ومن ثم تابع خطابه غير آبه لها، في حين سقطت الشرطيّة وأُغميَ عليها.

ثمّ قال الرئيس ممازحاً: "أنا آسف، لربما هذه إشارة لي أنّ عليّ أنْ أختم كلامي سريعًا."

واستعادت الشرطية وعيها بعد لحظات قبل أن ينهي رئيس الحكومة خطابه.

في المقابل، انهالت التعليقات جرّاء ما حدث على وسائل التواصل الاجتماعي مع موجة من انتقاداتٍ

وقالت وزيرة الداخلية في حكومة الظل العمالية ديان آبوت: "جعل جونسون الطلاب ينتظرون وقفاً على أقدامهم وقد أغمي على أحدهم. وإنّه لأمرٌ غير مفاجئ. فقد رأى ما حصل وتجاهله. وهذا يبيّن لنا طبيعة هذا الرجل ومدى اهتمامه بخدمة الشرطة ".

وكان رئيس الوزراء وصل متأخراً أكثر من ساعة إلى كلية الشرطة في ويكفيلد، لإلقاء كلمة مكرسة للأمن العام، في خضم أزمة سياسية تتعلق بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard