تركيا تحرج حامل اللقب والأردن يودّع مونديال "السلة"

3 أيلول 2019 | 19:02

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

من مباراة أميركا وتركيا (أ ف ب).

ارتفع عدد المنتخبات المتأهلة إلى الدور الثاني لنهائيات #كأس_العالم في كرة السلة المقامة في الصين، إلى 12 بعد انضمام 6 منتخبات جديدة تتقدمها الولايات المتحدة حاملة اللقب التي أفلتت من الخسارة أمام #تركيا، فيما خرج #الأردن خالي الوفاض بخسارته الثانية.

وكانت بولندا (المجموعة الأولى) والأرجنتين وروسيا (الثانية) وإسبانيا (الثالثة) وصربيا وإيطاليا (الرابعة) حجزت بطاقاتها الإثنين، لتنضم إليها منتخبات أوستراليا وليتوانيا (المجموعة الثامنة) والولايات المتحدة (الخامسة) والبرازيل (السادسة) وفرنسا وجمهورية الدومينيكان (السابعة).

واحتاجت الولايات المتحدة إلى التمديد لحسم مواجهتها لتركيا وصيفتها في نسخة 2010، بنتيجة 93-92 وتفادت الخسارة الأولى في المونديال منذ 2006. وكان لخبرة لاعبيها دور كبير في العودة في الثواني الأخيرة من الوقتين الأصلي حيث أدركوا التعادل 81-81، ثم الإضافي.

وسيطر المنتخب الأميركي المفتقد للعديد من نجوم دوري المحترفين، على مجريات المباراة في فترات متفاوتة. لكن الأتراك كانوا يتمكنون من اللحاق به في كل مرة، اذ فرضوا التعادل 74-74 قبل 3,26 دقائق من نهاية الوقت الاصلي، ثم 79-79 قبل 54 ثانية، وتقدموا 81-79 قبل 12,3 ثانية، لكن أبطال العالم حصلوا على ثلاث رميات حرة بعد خطأ بحق جايسون تاتوم الذي سجل رميتين وأهدر واحدة مدركا التعادل 81-81.

وفرض تايتوم شوطا إضافيا تقدمت في مطلعه تركيا 89-84، لكن الأميركيين نجحوا في إدراك التعادل 89-89 ثم التقدم 91-89. وعاودت تركيا فرض التعادل 91-91 قبل 50 ثانية ثم تقدمت 92-91 بفضل رمية حرة للاعب كليفلاند كافالييرز الأميركي جيدي عثمان، ثم حصلت على رميتين حرتين قبل ثما 8 ثوان من النهاية أهدرهما اللاعب ذاته.

وحسمت المباراة بعد حصول الولايات المتحدة على رميتين حرتين سجلهما كريس ميدلتون مانحا الفوز لحامل اللقب 93-92.

وكان ميدلتون لاعب ميلووكي باكس أفضل مسجل في صفوف الولايات المتحدة برصيد 15 نقطة، وأضاف لاعب تشارلوت هورنتس كيمبا ووكر 14 نقطة، فيما فرض التركي إرسان إيلياسوفا لاعب ميلووكي باكس ذاته نجما للمباراة بتسجيله 23 نقطة.

وانفرد المنتخب الأميركي بفوزه الثاني، بصدارة المجموعة الخامسة برصيد 4 نقاط بفارق نقطة أمام تركيا وتشيكيا التي أبقت على آمالها بفوزها على اليابان 89-76 معوضة خسارتها المباراة الأولى أمام الولايات المتحدة.

وحجزت أوستراليا بطاقتها بفوزها على السنغال 81-68 ضمن "مجموعة الموت" الثامنة.

وتدين أوستراليا بفوزها إلى جناح يوتاه جاز الأميركي جو إينغلز الذي كان على بعد تمريرة حاسمة من تحقيق إنجاز تاريخي يتمثل بـ "تريبل دبل" (10 على الأقل في ثلاث من الفئات الإحصائية)، هي الأولى في تاريخ البطولة، بعدما سجل 17 نقطة مع 10 متابعات و9 تمريرات حاسمة.

وأضاف نجم سان أنطونيو سبيرز باتي ميلز 22 نقطة بينها 12 في الربع الثالث.

وهو الفوز الثاني في مونديال 2019 لأستراليا المرشحة بقوة لوضع حد لهيمنة الولايات المتحدة على لقب البطولة العالمية بعدما حققت فوزا تاريخيا على الأخيرة في مباراة ودية استعدادا للمونديال.

وفازت أوستراليا في الجولة الأولى على كندا 108-92، لكنها عانت الأمرين أمام السنغال رافعة رصيدها إلى 4 نقاط في المركز الثاني بفارق النقاط خلف ليتوانيا التي تغلبت على كندا 92-69، فودعت الأخيرة النهائيات مع السنغال بعد الخسارة الثانية تواليا.

وتعد أوستراليا مع صربيا واليونان وإسبانيا وفرنسا ضمن المرشحين لانتزاع اللقب من المنتخب الأميركي.

وعلى رغم أن المنتخب الأوسترالي يعد من المرشحين للتتويج باللقب هذا العام، لكن التاريخ يصب في عكس ما يأمل، اذ لم يسبق له تخطي عتبة ربع النهائي في 11 مشاركة سابقة.

ولم تظهر أوستراليا بمستواها الجيد وحسمت الشوط الأول بصعوبة بفارق ثلاث نقاط (36-33)، قبل أن تنتفض في الثاني وتحديدا الربع الثالث الذي شهد تألق ميلز (24-17)، قبل أن تحسم الأخير 21-18.

ووصف مدرب أوستراليا أندري ليمانيس السنغال بأنه "أطول" فريق واجهه، معتبرا أن "السنغال تطرح بعض التحديات الفريدة بطول قامة لاعبيها".

وتعرض نجم أوستراليا وفريق غولدن ستايت ووريرز الأميركي أندرو بوغوت لصافرات الاستهجان من قبل الجماهير المحلية في دونغقوان.

وكان بوغوت (34 عاما) هدفا للأمر ذاته خلال المباراة الاولى ضد كندا بسبب انتقاده السباح الصيني سون يانغ خلال مونديال السباحة الذي استضافته الصين هذا الصيف، على خلفية تقرير للوكالة الدولية للمنشطات يؤكد أن البطل الصيني حامل ثلاث ذهبيات أولمبية، حطم عينات دمه بمطرقة خلال اختبار مفاجئ لمراقبي مكافحة المنشطات.

وودع الأردن النهائيات بتعرضه للخسارة الثانية تواليا وكانت أمام فرنسا 103-64، ورافقته ألمانيا التي خسرت أمام الدومينيكان 68-70.

وحسم منتخبا فرنسا والدومينيكان بطاقتي المجموعة السابعة الى الدور الثاني وسيلتقيان الخميس لحسم صدارة المجموعة علما انهما سيكونان في مجموعة واحدة في الدور المقبل الى جانب ليتوانيا وأوستراليا.

وفي المجموعة السادسة، حققت البرازيل فوزا مثيرا على اليونان 79-78 وحجزت بطاقتها الى الدور المقبل، وأنعشت نيوزيلندا آمالها بفوزها على مونتينيغرو 93-83 معوضة خسارتها المباراة الأولى أمام البرازيل.

وصب مدرب مونتينيغرو زفيردان ميتروفيتش جام غضبه على حكام المباراة، قائلًا إن فريقه "تعرض للسرقة".

وطرد ميتروفيتش قبل نهاية الشوط الثاني بسبب خطأ فني ثانٍ، فاضطر إلى متابعة اللقاء من غرف الملابس عبر شاشة التلفزيون.

وقال في المؤتمر الصحافي عقب اللقاء: "من الصعب جدا التعليق على كرة السلة هذا المساء. من الصعب جداً"، متابعاً: "شاهدت الشوط الثاني على شاشة التلفزيون وكانت كارثة".

وأضاف: "آمل في أن يقوم شخص ما بعواقبه بشأن هذا الحكم".

وانحصرت المنافسة على البطاقة الثانية في المجموعة بين اليونان ونيوزيلندا اللتين تلتقيان الخميس.

أبو أحمد: لن نستسلم والصحف ستعود الى مجدها

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard