فجر السعيد من المستشفى: "كانوا يتوقّعون موتي"

3 أيلول 2019 | 12:15

المصدر: "تويتر" و"يوتيوب"

  • المصدر: "تويتر" و"يوتيوب"

فجر السعيد.

بعد فترة من انقطاع أخبار وضعها الصحي، أطلّت الاعلامية الكويتية #فجر_السعيد في اتصال هاتفي من المستشفى الذي تتلقى علاجها فيه بفرنسا عبر قناة "سكوب" التي تملكها، تحدّثت فيه عن وضعها الصحي وقالت إنّها بدأت تتعافى، موضحة أنّ "الاطباء قالوا إنها لن تتعافى قبل مرور 3 أشهر وأنّ التحسن سيكون بطيئاً جداً ولكن بفضل الدعاء تحسنت قبل هذا الوقت".

وغصّت السعيد بالبكاء وهي تصف حالتها الصحية، كاشفة عن أنّها دخلت في غيبوبة وكان يتوقع موتها في كل لحظة ولكن الدعاء رد القضاء وحالياً لا تستطيع الحركة أو الوقوف أو المشي، مضيفة أنها تحتاج إلى شهرين لتجتاز مرحلة إعادة التأهيل الصحي واستعادة القدرة على المشي والحركة في شكل طبيعي.


السعيد وخلال اتصالها، شكرت ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لاهتمامه بوضعها، حيث كان مكتبه يتصل يومياً للاطمئنان إليها. وكذلك الرئيس الفلسطيني محمود عباس والرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك وزوجته وابنه جمال الذين لم يتوقفوا عن السؤال عنها منذ أزمتها الصحية.

كما وجّهت السعيد شكراً خاصاً لصديقتها الفنانة أحلام لوقوفها بجانبها ودعمها منذ لحظة مرضها ولم تفارقها لحظة.

وكانت احلام نشرت في حسابها بـ "تويتر" مقطع فيديو يتم فيه تهنئة فجر السعيد على قيامها بالسلامة وكتبت: "سلامات يل فجر سلامات".



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard