الغرق في النيل يبتلع أرواح المصريين

3 أيلول 2019 | 15:48

المصدر: "النهار"

النيل في أسوان.

شهدت محافظة أسوان في مصر، تكرار وقائع الغرق في نهر النيل خلال الفترة الماضية بشكل متتالٍ، ووصل الأمر إلى 6 حالات غرق خلال الشهر الماضي، مما أثار جدلاً كبيراً في أسوان خلال الفترة الماضية، ووصل الأمر إلى إصدار اللواء أحمد إبراهيم محافظ أسوان، قراراً بمنع السباحة في النيل وتكليف دورية من الإنقاذ النهرى لمتابعة تنفيذ القرار، مع معاقبة من يخالفه.

وغلى رغم الجمال الساحر لنهر النيل في أسوان، والذي يعد أحد العوامل التي تجذب الجميع على ضفاف النهر، كما أن نهر النيل يعد بمثابة "شاطئ الغلابة" الذى يلجأ إليه عدد كبير من الأسر والشباب للتنزه والسباحة في النيل بالمجان، نظراً لما يتمتع به من مساحات خضراء على ضفة النيل تساعد على المكوث بجوار النهر والاستمتاع بطقس لطيف وهواء بارد، في ظل ارتفاع درجات الحرارة في أسوان صيفاً، إلا أن تكرار الحوادث أثار الرعب، حيث شهد العديد من حوادث الغرق، كان أبشعها فقدان شاب ووالده وخاله في حادث واحد، بعد أن خرج الثلاثة برفقة شخص رابع للتنزه في النيل بالمنطقة القريبة من كوبري أسوان المعلق، ولكن فجأة بدأ يستغيث أحدهم من تعرضه للغرق، وفي النهاية توفوا جميعاً، بينما نجا رابع من الغرق، وأصيب بضيق فى التنفس وتم علاجه في المكان".

فيما فسّر مسؤولو محافظة أسوان كثرة حالات الغرق بانتشار "الدوامات المائية"، التي تغلب من يقوم بالسباحة في تلك المنطقة وكانت سبباً رئيسياً في تكرار حالات الغرق. 

بالأرقام: هل دخل لبنان مرحلة الخطر صحياً واقتصادياً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard