"الحزب" لن يكتفي بأفيفيم... والرد على المسيّرات "آت"

2 أيلول 2019 | 16:50

المصدر: "النهار"

مواطن لبناني يراقب الحدود اللبنانية الفلسطينية في "حديقة إيران" في مارون الراس (أ ف ب).

تابع اللبنانيون يومياتهم غير متأثرين عميقاً بالتطورات الاخيرة في الحدود الجنوبية والتي اندلعت شرارتها في نهاية أسبوع مزدحم بالمناسبات الاجتماعية على مشارف نهاية الصيف. ويبدو واضحا من استطلاع المشهد العام أن ثمة قناعة واضحة لدى الجميع بأن تموز 2006 لن يتكرر راهنا، على اختلاف القراءات وتشعّبها. ويبقى ما يجب تلقّفه برصانة، الكشف عن ضبابية ما سيلي رد #حزب_الله في أفيفيم، والتصويب على مرحلة جديدة تماما، عنوانها "الرد على الطائرات المسيَّرة"، الزنّانة كالذباب في السماء اللبنانية.وعليه، يدخل لبنان مرحلة مختلفة من الصراع بين الحزب وإسرائيل. وهنا يقول مصدر قيادي في "حزب الله" لـ"النهار" إن "الهجوم على مستوطنة أفيفيم أتى ردا على العملية الإسرائيلية التي استهدفت عناصر للحزب في سوريا، وليس على سقوط طائرتين مسيّرتين في الضاحية الجنوبية لبيروت. وقد وعد السيد حسن نصرالله ووفى، وهدد ونفّذ تهديده ردا على عملية #سوريا". ويكشف المصدر أن "الرد على الطائرات المسيّرة سيحصل، وهو مسألة مختلفة عن عملية الحزب في أفيفيم، ومرتبط بتكتيك معيّن يحضّره الحزب". وتؤكد هذه المعلومات أن "حزب الله" لن يكتفي بالتصويب على...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"Poppins "و"Snips "ليسا آخر منتوجات ضاهر الدولية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard