فوز سهل للولايات المتحدة في مونديال "السلة"

2 أيلول 2019 | 02:03

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

من مباراة أميركا وتشيكيا (أ ف ب).

استهل #المنتخب_الأميركي لكرة السلة سعيه لإحراز لقبه العالمي الثالث توالياً، بفوز سهل على نظيره من الجمهورية التشيكية 88-67، ضمن منافسات المجموعة الخامسة في نهائيات المونديال المقام في الصين.

بدوره، حقق المنتخب الأوسترالي فوزه الأول على كندا 108-92 ضمن منافسات المجموعة الثامنة، التي اصطلح على تسميتها "مجموعة الموت"، بينما خسر المنتخب الأردني بصعوبة أمام جمهورية الدومينيكان 76-80.

ويخوض المنتخب الأميركي بقيادة مدربه المخضرم غريغ بوبوفيتش غمار البطولة بغياب أبرز نجوم الصف الأول في الدوري الأميركي للمحترفين وعلى رأسهم ليبرون جيمس، كاوهي ليونارد، ستيفن كوري، جيمس هادرن وأنطوني ديفيس.

وكان دونوفان ميتشل لاعب ارتكاز يوتاه جاز أفضل مسجل في صفوف منتخب بلاده مع 16 نقطة، في حين أضاف كيمبا ووكر 13 نقطة.

وتضم المجموعة الخامسة أيضاً تركيا واليابان وقد انتهت مباراة المنتخبين بفوز الأول 86-67.

وحقق المنتخب الأوسترالي فوزه الأول على كندا ضمن المجموعة الثامنة.

وخاض المنتخبان الأوسترالي والكندي أولى مباريات المجموعة التي تضم أيضا ليتوانيا والسنغال، وتعد الأقوى في بطولة يأمل أكثر من منتخب فيها، بكسر هيمنة المنتخب الأميركي المتوج باللقب العالمي في النسختين الماضيتين.

واعتمد المنتخب الأوسترالي على ماثيو ديلافيدوفا لاعب فريق كليفلاند كافالييرز المشارك في الدوري الأميركي للمحترفين، والذي أنهى المباراة مع 24 نقطة، وساهم في كبح المنتخب الكندي الذي دخل الربع الأخير متقدما، بعدما أنهى الأستراليون الشوط الأول لمصلحتهم بفارق 12 نقطة.

وعلى رغم أن المنتخب الأوسترالي يعد من المرشحين للتتويج باللقب هذا العام، لكن التاريخ يصب في عكس ما يأمل، اذ لم يسبق لأوستراليا تخطي عتبة الدور ربع النهائي في 11 مشاركة سابقة في مونديال السلة.

ورأى مدرب المنتخب الأوسترالي أندري ليمانيس أن تحقيق الفوز في المباراة الأولى هو "خطوة كبيرة بالنسبة إلينا"، مضيفاً: "الاختبار في مباراة ذات أهمية كان جيدا، وتمكنا من العثور على طريقة للحفاظ على هدوئنا والعودة والبدء بتقديم كرة سلة جيدة والعمل لتحقيق فوز جيد وقوي".

من جهته، قال مدرب المنتخب الكندي نيك نورس الذي قاد تورونتو رابتورز في الموسم الماضي للقبه الأول في دوري المحترفين: "البداية لم تكن جيدة جدا والنهاية لم تكن جيدة جداً. ما بينهما كان ممتازاً".

وتابع: "حظينا بلحظات استثنائية الليلة، لكن علينا أن نطيل أمدها".

وتعد أوستراليا مع صربيا واليونان وإسبانيا وفرنسا ضمن المرشحين لانتزاع اللقب من المنتخب الأميركي المفتقد للعديد من نجوم دوري المحترفين.

وثأرت فرنسا من ألمانيا وهزمتها 78-74 ضمن المجموعة السابعة.

وكان المنتخب الألماني آخر فريق يهزم فرنسا في بطولة كبرى، وذلك في ثمن نهائي بطولة أوروبا عام 2017.

وساهم إيفان فورنييه وأمات مباي بشكل كبير في فوز فرنسا بتسجيلهما 26 و21 نقطة توالياً.

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard