التقرير الأسبوعي لبنك عوده: ارتفاع احتياطيات المركزي واستمرار التدفقات الخارجية رغم التحديات

30 آب 2019 | 17:35

بنك عوده.

بينما المؤسسات المرجعية الدولية والسلطات الرقابية المحلية تقيّم عن كثب التصنيف الائتماني للبنان من قبل وكالات التصنيف العالمية "ستاندرد أن بورز" و"فيتش"، ووسط استنفار سياسي داخلي بعد الخروقات الإسرائيلية للبنان ودعوات دولية لممارسة أقصى درجات "ضبط النفس"، وبينما الأنظار تتجه نحو "اللقاء الاقتصادي والمالي" المقرر انعقاده في الثاني من أيلول بهدف تدعيم الثقة وتحفيز النمو الداخلي، ووسط توقعات بجلب أموال خارجية، شهدت الأسواق المالية اللبنانية تحسناً في الأسعار في سوق سندات الأوروبوند نحو نهاية الأسبوع، فيما سجلت سوق الأسهم تراجعاً طفيفاً في الأسعار، وحافظت سوق القطع على نمط مستقر وسط إعلان حاكم مصرف لبنان عن نمو لافت في احتياطيات المركزي خلال النصف الثاني من آب 2019، وفق التقرير الأسبوعي لبنك عوده. في التفاصيل، سجلت سوق سندات الأوروبوند عودة للإقبال الأجنبي في نهاية الأسبوع، وهذا ما انعكس تصحيحاً تصاعدياً يومياً في الأسعار. فبعد أن كان متوسط المردود المثقل في سوق سندات الأوروبوند قد وصل إلى 14.31% خلال الأسبوع، تراجع يوم الجمعة إلى 14.09%، لكنه ظل أعلى من المستوى المسجل في نهاية الأسبوع السابق والبالغ 13.48%. أما هامش مقايضة المخاطر الإئتمانية لخمس سنوات فسجل اتساعاً أسبوعياً مقداره 25 نقطة أساس ليبلغ 1200 نقطة أساس. وفي ما يخص سوق الأسهم، تراجع قليلاً مؤشر الأسعار بنسبة 0.9%، في حين ظلت أحجام التداول خجولة جداً. وعلى صعيد سوق القطع، استمرت التحويلات الصافية لصالح الدولار بنفس أحجام الأسبوع السابق، فيما أعلن حاكم مصرف لبنان عن زيادة لافتة في احتياطيات المركزي في النصف الثاني من آب 2019 بقيمة 1.4 مليار دولار، في إشارة إلى استمرار التدفقات الخارجية والثقة المستمرة بالقطاع المصرفي والمالي اللبناني رغم التحديات.

الأسواق

في سوق النقد: بعد أن استهل معدل الفائدة من يوم إلى يوم الأسبوع بـ30% لأسباب تقنية مرتبطة بسحب صندوق الضمان الاجتماعي جزء من ودائعه من القطاع المصرفي اللبناني، عاد فتراجع تدريجياً خلال الأسبوع ليقفل على 6% يوم الجمعة بعد ان أعاد الصندوق توظيف ودائعه لدى المصارف. في موازاة ذلك، أظهرت آخر الإحصاءات النقدية الصادرة عن مصرف لبنان أن الودائع المصرفية المقيمة سجلت نمواً قيمته 367 مليار ليرة خلال الأسبوع المنتهي في 15 آب 2019. ويعزى هذا النمو إلى ارتفاع الودائع المقيمة بالعملات الأجنبية بقيمة 342 مليار ليرة (أي ما يعادل 227 مليون دولار) إضافة إلى زيادة الودائع المقيمة بالليرة بقيمة 25 مليار ليرة وسط نمو في الودائع تحت الطلب بالليرة بقيمة 144 مليار ليرة وتقلص في الودائع الادخارية بالليرة بقيمة 119 مليار ليرة. في هذا السياق، اتسعت الكتلة النقدية بمفهومها الواسع (م4) بمقدار 350 مليار ليرة وسط تراجع في حجم النقد المتداول بقيمة 30 مليار ليرة وزيادة في سندات الخزينة المكتتبة من قبل القطاع غير المصرفي بقيمة 13 مليار ليرة.

في سوق سندات الخزينة: أظهرت النتائج الأولية للمناقصات بتاريخ 29 آب 2019، أن مصرف لبنان سمح للمصارف الاكتتاب بكامل طروحاتها في فئة الستة أشهر (بمردود 5.85%) وفئة السنتين (بمردود 7.0%) وفئة العشر سنوات (بمردود 10.0%). في موازاة ذلك، أظهرت نتائج المناقصات بتاريخ 22 آب 2019 اكتتابات بقيمة 126 مليار ليرة، توزعت بين 64 مليار ليرة في فئة السنة (بمردود 6.50%) و62 مليار ليرة في فئة الخمس سنوات (بمردود 8.0%). في المقابل، ظهرت استحقاقات بقيمة 75 مليار ليرة، ما أسفر عن فائض اسمي أسبوعي بنحو 51 مليار ليرة.

في سوق القطع: لم تترك التطورات الأمنية الأخيرة والخروقات الإسرائيلية للبنان أي أثر على أداء سوق القطع هذا الأسبوع. فرغم استمرار التحويلات الصافية لصالح العملات الأجنبية، إلا أن أحجامها لم تختلف عن الأحجام المسجلة في الأسبوع السابق. يجدر الذكر ان التطورات الأمنية على الساحة الداخلية تأتي في وقت تتمتع فيه خطوط الدفاع في لبنان بمكانة جيّدة. فقد أعلن حاكم مصرف لبنان في نهاية هذا الأسبوع عن ارتفاع احتياطيات المركزي بمقدار 1.4 مليار دولار في النصف الثاني من آب لتبلغ زهاء 38.66 مليار دولار في نهاية الشهر، ما يشير إلى نمو هذه الاحتياطيات بنحو 2.3 مليار دولار خلال شهري تموز وآب 2019، أي منذ إطلاق مصرف لبنان الهندسات المالية الأخيرة الرامية إلى جذب الودائع غير المقيمة.

في سوق الأسهم: بلغت قيمة التداول الاسمية زهاء 1.8 مليون دولار هذا الأسبوع مقابل 2.2 مليون دولار في الأسبوع السابق. وقد نالت الأسهم المصرفية 86.61% من النشاط، تلتها أسهم "سوليدير" بنسبة 13.36% فالأسهم الصناعية بنسبة 0.03%. وعلى صعيد الأسعار، واصل مؤشر الأسعار مسلكه التنازلي، حيث سجل تراجعاً طفيفاً نسبته 0.9%. فمن أصل 11 سهماً تم تداولها، انخفضت أسعار 7 أسهم، فيما ظلت أسعار 4 أسهم مستقرة. على صعيد أسهم "سوليدير"، انخفضت أسعار أسهم "سوليدير أ" بنسبة 6.3% إلى 5.70 دولار، كما تراجعت أسعار أسهم "سوليدير ب" بنسبة 4.4% إلى 5.80 دولار. وفي ما يخض الأسهم المصرفية، تراجعت أسعار أسهم "بنك عوده العادية" بنسبة 2.4% إلى 3.70 دولار. انخفضت أسعار أسهم "بنك عوده التفضيلية فئة J" بنسبة 6.7% إلى 69.95 دولار. تراجعت أسعار أسهم "بنك بيبلوس التفضيلية فئة 2008" بنسبة 1.5% إلى 65.0 دولار. أقفلت أسعار إيصالات إيداع "بنك لبنان والمهجر" على تراجع طفيف نسبته 0.1% إلى 7.09 دولار. وعلى صعيد الأسهم الصناعية، انخفضت أسعار أسهم "هولسيم لبنان" بنسبة 2.3% إلى 9.66 دولار.

في سوق سندات الأوروبوند: سجلت سوق سندات الأوروبوند اللبنانية في نهاية هذا الأسبوع تحسناً يومياً في الأسعار على طول منحنى المردود وصل إلى 0.88 دولار، في ظل توقعاتٍ بجلب أموال خارجية، ما من شأنه أن يعزز آفاق التمويل الخارجي، وهو أحد العوامل الرئيسة التي تساعد، وفق "فيتش"، في إعادة رفع التصنيف الائتماني للبنان. إلا أن هذا التحسن في الأسعار الذي سجلته سندات الأوروبوند اللبنانية يوم الجمعة لم يعوّض بالكامل عن التراجعات المسجلة منذ بداية الأسبوع بعد خفض التصنيف الائتماني للبنان إلى “CCC”من قبل "فيتش" في نهاية الأسبوع السابق والخروقات الإسرائيلية للبنان. إذ أقفلت سندات الأوروبوند اللبنانية على انخفاضات أسبوعية في الأسعار تراوحت بين 0.63 دولار و2.63 دولار. في هذا السياق، أقفل متوسط المردود المثقل على 14.09% في نهاية هذا الأسبوع بعد أن كان قد بلغ 14.31% خلال الأسبوع، وهو يقارن مع 13.48% في نهاية الأسبوع السابق. كذلك، أقفل متوسطBid Z-spread المثقل على 1318 نقطة أساس في نهاية هذا الأسبوع مقابل 1245 نقطة أساس في نهاية الأسبوع السابق. أما كلفة تأمين الدين والتي تعكس نظرة الأسواق إلى المخاطر السيادية عموماً، فقد بلغت مستوى قياسياً جديداً، إذ تراوح هامش مقايضة المخاطر الائتمانية بين 1175 نقطة أساس و1225 نقطة أساس هذا الأسبوع مقابل 1155-1195 نقطة أساس في الأسبوع السابق.

مصارف الأعمال في لبنان... مرحلة تحوّل في الأسواق المالية تستدعي الحذر

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard