اتحاد النقابات الفنية يدرس مشروعاً لاكتشاف المواهب الشابة في مصر

30 آب 2019 | 13:00

المصدر: "النهار"

عمر عبدالعزيز وهاني شاكر.

أكّد الاتحاد العام للنقابات الفنية، والذي يضم نقابة المهن الموسيقية، ونقابة المهن التمثيلية، ونقابة المهن السينمائية، أن هناك مشروعاً ضخماً، يتم إعداده ودراسته حالياً، لاكتشاف المواهب الفنية الشابة والصغيرة في كل محافظات مصر.

وقال المخرج عمر عبدالعزيز رئيس الاتحاد العام للنقابات الفنية، إن "المشروع يهدف إلى اكتشاف المواهب الحقيقية، التي لا تجد فرصة لتقديم نفسها، واستيعاب الطاقات الإبداعية للشباب، وتكوين مجال ثقافي خصب، قادر على احتواء الفن الجاد والهادف وتعدد الثقافات، بعيداً من الرجعية والتخلف".

جاء ذلك على هامش الاجتماع الذي عقد برئاسة المخرج عمر عبدالعزيز رئيس الاتحاد العام للنقابات الفنية، وضم الفنان هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية، والدكتور أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية والمخرج مسعد فودة نقيب المهن السينمائية.

ناقش الاجتماع وضع أسس للتنسيق بين النقابات الفنية، ومناقشة سبل تعظيم مواردها، وكيفية تحصيل حق الأداء العلني والرسوم النسبية عن الأعمال والأنشطة الفنية.

وأكد الاتحاد العام للنقابات الفنية، ضرورة وضع قواعد لحماية الملكية الفكرية، والآثار السلبية المترتبة على القرصنة، ومناقشة القوانين المتعلقة بها.

وقدّم هاني شاكر، مقترحاً لعودة الأنشطة الفنية إلى المدارس، وبخاصةٍ النشاط الموسيقي، في المراحل الأولى للتعليم، مع تنظيم مسابقات دورية للهواة، وتقنين أوضاع ممارسي المهنة، وضرورة حصولهم على تصاريح من نقابة الموسيقيين، أو الحصول على عضوية.

جاء طلب الفنان هاني شاكر كرسالة ضمنية، بعد الأزمة التي أثارها الفنان محمد رمضان خلال حفله الغنائي بالعلمين الجديدة، ومخالفته طلب نقابة الموسيقيين ضرورة الظهور بملابس تتماشى مع عادات وتقاليد المجتمع المصري.

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard