"ملح" البترون ينبت حضوراً من خلال وجوه فارس الجمّال

29 آب 2019 | 19:05

المصدر: "النهار"

صورة فوتوغرافية لفارس الجمّال.

35 وجها بترونياً زينوا جدران "فيلا باراديزو" الحارة الجميلة في سوق البترون القديمة، "ملح" في معرض لوجوه هرمت في خدمة ابناء البلدة كل في مجاله، صوّر ملامحها في اماكن عملها التي تختزن حكايا وذكريات كثيرة المصور الفوتوغرافي فارس الجمّال، بطلب من لجنة مهرجانات البترون الدولية.المعرض انتجته لجنة المهرجانات، وكانت الفكرة تسليط الضوء على الحرفيين ومهنهم في السوق القديمة، الذين يكافحون للبقاء في أماكنهم، في ظل الموجة الحالية لتحويل هذه الاماكن الى مقاهٍ وملاهي للسهر. 35 مهنة رأيناها من خلال بورتريهات بالابيض والاسود لاشخاص افنوا عمرهم في ممارستها. الصور مجموعة واحدة من اصل خمس نسخ لن يعاد طبعها مجددا، ويعود ريعها بالكامل لصالح لجنة المهرجانات، وطبعت كذلك في كتاب من الحجم الوسط. اجمل من العرض والصور المعلقة على جدران عاصرت الكثيرين، التأثر على وجوه ابناء البلدة خصوصا المغتربين منهم، والزائرون يكتشفون الوجوه واحداً تلو الاخر ومعهم مسيرة عمر والكثير من القصص والذكريات.لماذا "ملح"؟ "لأن هؤلاء الاشخاص بما يمثلون من حرف منها على طريق الزوال، هم ملح البترون ويُخشى ان ينقرض هؤلاء كما انقرض الملح من...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 85% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

تعرفوا على فسحة "حشيشة قلبي" (Hachichit albe) المتخصّصة في الشاي!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard