تأهل ديوكوفيتش "المتألم" وسيرينا في فلاشينغ ميدوز

29 آب 2019 | 09:30

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

ديوكوفيتش (أ ف ب).

بلغ الصربي #نوفاك_ديوكوفيتش حامل اللقب والمصنف أول، الذي عانى من أوجاع مبرحة في كتفه، الدور الثالث من بطولة الولايات المتحدة لكرة المضرب، بفوزه على الأرجنتيني خوان إينياسيو لونديرو 6-4 و7-6 (7-3) و6-1، في حين لم يكن مستوى الأميركية المخضرمة #سيرينا_وليامس مقنعاً خلال فوزها الصعب على الأميركية كاترين ماكنالي 5-7 و6-3 و6-1.

وقال ديوكوفيتش، الذي طالب بدخول المعالج إلى أرضية الملعب أكثر من مرة خلال المباراة: "الوجع في كتفي أزعجني خلال الارسال ولدى تنفيذي الكرات الخلفية. لم أكن واثقاً من قدرتي على اكمال المباراة في منتصف المجموعة الأولى".

وكشف الصربي، الفائز بأربعة ألقاب كبيرة في آخر 5 بطولات ضمن "غران شليم": "أعاني من هذه الأوجاع في كتفي منذ فترة، يتعين عليّ التعايش مع هذا الأمر ومعرفة كيفية انتزاع كل فرصة"، مشيراً إلى أنه سيريح كتفه على مدى اليومين المقبلين، قبل مواجهته ضد مواطنه دوجان لايوفيتش أو الأميركي دينيس كودلا الجمعة.

وأوضح: "في بعض الأحيان تكون الاوجاع قوية وفي بعض الأيام أقل"، مشيراً إلى أنه لم يشعر بأوجاع مماثلة في مسيرته" وإلى أنه "سيستشير اختصاصيين في الطب الرياضي"، لمعرفة المزيد عن إصابته معرباً عن أمله باللعب "من دون أوجاع".

واعترف الصربي، الساعي إلى إحراز لقبه الـ17 الكبير بأن المباراة: "كانت صعبة جداً، لأنها شهدت الكثير مع التبادلات طويلة".

وأوضح: "ليست المرة الأولى التي أواجه فيها تحدياً من هذا النوع، أنا ممتن كوني أستطيع الوجود على أرضية الملعب".

وبعد ان حسم المجموعة الاولى 6-4، تخلف ديوكوفيتش صفر-3 في الثانية لكنه نجح في الفوز بخمسة أشواط تواليا ثم بالجولة الفاصلة ليتقدم 2-0، وقد اعتبر بأن الفوز "بالمجموعة الثانية كان حاسما".

وتأجلت مباريات كثيرة بسبب الأمطار التي هطلت على نيويورك، وأقيمت فقط اللقاءات المقررة على ملعبي "أرثر أش" و"لويس ارمسترونغ" لأنهما يملكان سقفين يمكن اقفالهما.

في المقابل، تخطت الأميركية سيرينا وليامس خسارتها المجموعة الأولى أمام الأميركية كاترين ماكنالي 5-7 لتفوز بالمجموعتين الثانية والثالثة بسهولة نسبية 6-3 و6-1 لكنها لم تكن راضية اطلاقا عن ادائها.

وشاركت الشابة ماكنالي (17 عاما) ببطاقة دعوة في البطولة الأميركية علما بانها لم تكن قد ولدت عندما توجت وليامس بباكورة ألقابها الكبيرة في فلاشينغ ميدوز بالذات عام 1999.

وأعربت سيرينا التي ستحتفل ببلوغها الثامنة والثلاثين الشهر المقبل عن عدم "سعادتي للمستوى الذي قدمته وأعد الجميع بأني سأقدم اداء أفضل في المستقبل. هذه الليلة نجوت!".

وتابعت: "كنت ألعب بشكل سيء في منتصف المجموعة الثانية وقلت في نفسي "يجب ان أظهر من هي سيرينا. لقد ارتكبت العديد من الأخطاء في المجموعتين الأولى والثانية ولا يمكن لأي أحد أن يحرز لقب كبير مع هذا الكم الهائل من الأخطاء".

وأوضحت: "لكني في حاجة الى المباريات الصعبة، لأن ذلك يساعدني في المباريات المقبلة لكي أكون جاهزة".

وتهدف سيرينا إلى معادلة الرقم القياسي في عدد الألقاب الكبيرة والمسجل باسم الأوسترالية مارغريت كروت مع 24 لقباً، علماً أنها فشلت في آخر ثلاث محاولات لها، كما أنها تسعى إلى إحراز اللقب في فلاشينغ ميدوز للمرة السابعة.

ولم تنجح فينوس وليامس الشقيقة الكبرى لسيرينا في تخطي الدور الثاني وخرجت على يد الأوكرانية إيلينا سفيتولينا بخسارتها 4-6 و4-6.

ولم تواجه الأوسترالية أشلي بارتي المصنفة ثانية وبطلة رولان غاروس هذا العام أي صعوبة في تخطي الأميركية لورين ديفيس بالفوز عليها 6-2 و7-6 (7-2).

فادي الخطيب يصرخ في ساحات الثورة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard