عمرو أديب وريهام سعيد آخر الضحايا... مصر تعلن الحرب على سقطات الإعلاميين

29 آب 2019 | 11:20

المصدر: "النهار"

ريهام وأديب.

أصدر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام المصري، قراراً بحظر ظهور الإعلامية #ريهام_سعيد، مقدمة برنامج "صبايا" على قناة "الحياة"، عبر أي وسيلة إعلامية مرئية أو مسموعة لمدة عام، على خلفية الشكوى المقدمة من المجلس القومي للمرأة ضدها تتهمها بإهانة البدينات، والإساءة لسيدات مصر خلال تناولها موضوع السمنة، كما قررت نقابة الإعلاميين وقفها عن مزاولة أي نشاط إعلامي.

وأكدت لجنة الشكاوى في المجلس الأعلى للإعلام، أن سعيد ارتكبت جريمة إعلامية بالإساءة إلى سيدات مصر وخلطت بين رأيها الشخصي وواجبها الإعلامي وخالفت المعايير المهنية باستخدام عبارات وألفاظ وأوصاف تمثل إهانة واضحة وصريحة وبشكل عام لسيدات مصر، كما خلطت بين مرضى السمنة وأصحاب الأجسام الممتلئة، وسببت الإحباط للمرضى والاستياء للمشاهدين باستخدامها عبارات وأوصافاً تمثل إهانات بالغة للمرأة المصرية تلميحاً وتصريحاً، كما تضاربت أقوالها خلال جلسة التحقيق، فتارة تعتذر وأخرى تؤكد أنها لم تخطئ، ما يعني عدم قدرتها على التمييز والتفرقة بين القواعد الإعلامية الواضحة والآراء الشخصية الرخيصة والنصيحة والإهانة.

ونشرت سعيد مقطع فيديو، عبر حسابها على موقع "إنستغرام" أعلنت فيه اعتزال العمل الإعلامي بشكل نهائي، بعد قرار وقف برنامجها على إثر تطاولها على البدينات، ومن يعانون السمنة.

المجلس الأعلى للإعلام، أعلن الحرب على سقطات بعض الإعلاميين المصريين وخروجهم عن النص خلال الفترة الماضية، حيث تلقت لجنة الشكاوى بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، شكوى ضد عمرو أديب، مقدم برنامج "الحكاية" على قناة "أم بي سي" مصر، تتهمه بإهانة الدواء المصري، ما تسبب في إحباط المرضى بحديثه عن بعض الأدوية، مؤكدين أن أديب تحدث عن الدواء بطريقة غير علمية لاسيما وأنه ليس طبيباً، ما أصاب مرضى التأمين الصحي بالهلع والفزع بسبب ما اعتبرته الشكوى "أكاذيب تحدث بها"، كما تعمد أديب "تعميم بعض الأخطاء التي قد تحدث في حالات فردية محددة، ما تسبب في قلق للمرضى، ويعد مخالفة للمعايير الإعلامية"، لتقرر اللجنة إحالة أديب للتحقيق يوم الثلثاء المقبل.

أديب وسعيد أصبحا آخر ضحايا إيقاف الإعلاميين وإحالتهم للتحقيق في مصر بسبب أخطاء ارتكبوها على الهواء، حيث سبقهم بأيام قليلة التحقيق مع الإعلامي تامر أمين، بعدما تقدّم المجلس القومي للمرأة في مصر، بشكوى إلى المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، ضد برنامج "آخر النهار" الذي يقدمه على قناة "النهار"، بسبب حلقته التي استضاف فيها الدكتورة رانيا علواني عضو مجلس النواب المصري وعضو مجلس إدارة النادي الأهلي، واتهامه بـ"الحديث بأسلوب يفتقر إلى آداب اللياقة، وأصول المهنية الإعلامية"، قبل أن يعتذر عن الإساءة ويعود للظهور على الشاشة.

كما سبق أن تعرّض تامر أمين لأزمة عنيفة، بعدما أوصت لجنة الشكاوى التابعة للمجلس الأعلى للإعلام، بإرسال إنذار إليه، بتهمة الإساءة للمشاهدين، بعدما قال خلال برنامجه "اللي مش عاجبه البلد ياخد باسبوره ويخرج"، وقررت اللجنة أيضاً، تقديم توصية للمجلس بإلزام المذيع بتقديم اعتذار علني خلال برنامجه للجمهور.

قائمة الإعلاميين الذين تعرضوا لعقوبات في مصر أخيراً، تضم كلاًّ من مصطفى بكري وأحمد موسى ووائل الإبراشي والإعلامي الرياضي أحمد شوبير وخيري رمضان وتوفيق عكاشة، بمنعهم من الظهور فترات مختلفة بسبب وجود مخالفات.

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard