أسعار النفط تصعد نحو 2% بعد هبوط حاد في مخزونات الخام في أميركا

29 آب 2019 | 00:33

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

تعبيرية.

صعدت أسعار النفط حوالى اثنين بالمئة بعد هبوط أكبر من المتوقع في مخزونات الخام في الولايات المتحدة ساعد في تهدئة المخاوف من ضعف الطلب على النفط وسط الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول مرتفعة 98 سنتا، أو 1.7 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 60.49 دولار للبرميل.

وصعدت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 85 سنتا، أو 1.6 بالمئة، لتسجل عند التسوية 55.78 دولار للبرميل.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية اليوم إن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة هبطت عشرة ملايين برميل الأسبوع الماضي، في حين كانت توقعات المحللين تشير إلى انخفاض قدره 2.1 مليون برميل مع تباطؤ الواردات.

وهبط صافي واردات أميركا من الخام الأسبوع الماضي بمقدار 1.51 مليون برميل يوميا إلى 2.9 مليون برميل يوميا، في حين انخفضت الواردات في منطقة ساحل الخليج إلى أدنى مستوى مسجل عند 1.2 مليون برميل يوميا.

وعلى مدار الأساييع الأربعة الماضية، بلغ متوسط واردات النفط الخام حوالي سبعة ملايين برميل يوميا، أو أقل بنسبة 12.3 بالمئة عن فترة الأسابيع الأربعة نفسها في العام الماضي.

وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة أن مخزونات البنزين في الولايات المتحدة هبطت بمقدار 2.1 مليون برميل الأسبوع الماضي بينما كان محللون شملهم استطلاع لرويترز قد توقعوا انخفاضا قدره 388 ألف برميل.

لكن القلق من تأثير الرسوم الجمركية المتبادلة بين الولايات المتحدة والصين على الطلب تقيًد مكاسب النفط.

وأسعار النفط منخفضة حوالى 20 بالمئة عن أعلى مستوياتها هذا العام التي سجلتها في نيسان، فيما يرجع جزئيا إلى القلق من أن الحرب التجارية تلحق ضررا بالاقتصاد العالمي وقد تقوض الطلب على النفط.

وخفض بنك مورجان ستانلي توقعاته للأسعار للفترة المتبقية من العام إلى حوالى 60 دولارا للبرميل لخام برنت من 65 دولارا، وإلى 55 دولارا للبرميل للخام الأمريكي من 58 دولارا. وخفض أيضا توقعاته لنمو الطلب على النفط للعام الحالي والعام القادم.

إلى متى ستصمد الليرة؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard