جوزف شابالالا أسطورة موسيقى الزولو يتقاعد بعد 50 ألبوماً!

22 كانون الثاني 2014 | 12:51

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

تقاعد جوزف شابالالا مؤسّس وقائد جوقة "ليديسميث بلاك مامبازو" لموسيقى الزولو التي تنشد أغانيها من دون مرافقة موسيقية، عن 73 عاما على ما أعلن وكيل اعماله في حين بدأت الفرقة الجنوب افريقية جولة جديدة في الولايات المتحدة.

وقال خولانا ماجوزي لـ"وكالة فرانس برس": "نعم لقد تقاعد. لكنه لن يتخلى عن الموسيقى كليًا. بسبب سنه فهو في الثالثة والسبعين الآن، نريده ان يرتاح قليلاً والا يشارك في الجولات المكثفة كالتي تقوم بها الفرقة راهنا وتستمر ثلاثة أشهر".
وأضاف: "انه في وضع صحّي جيد وقد غنى في حفل تأبين نلسون مانديلا في الكاب (في كانون الاول) لكننا لا نريد ان يُعاني من الإجهاد بل ان يتنعّم بثمار عمله الشاق. لقد أدّى قسطه".
ويقيم شابالالا في دوربان (شرق) وضمن مستقبل الجوقة اذ ان عددا من ابنائه وحفيده بابوييله (2 عاما) هم من بين 12 منشدا في الفرقة التي تستمر بإحياء الحفلات في أرجاء مختلفة من العالم.
وإسم الفرقة مأخوذ من مسقط رأسه ليديسميث مامبازو الذي يعني "الفأس" بلغة الزولو لأن الفرقة كانت تُهيمن على مُسابقات الغناء في الستينات وتقضي على منافساتها.
وقد عرفت الفرقة الشهرة العالمية من خلال تعاونها الكبير مع بول سايمون لإصدار البوم "غرايسلاند". وحازت الفرقة ثلاث جوائز غرامي الاميركية العريقة وأصدرت نحو خمسين البوما وسجّلت أغاني مع ستيفي ووندر وبن هاربر ومايكل جاكسون.
والفرقة مرشّحة لجائزة غرامي هذه السنة ايضا في فئة "وورلد ميوزيك".
وفي 17 نيسان تعرض مسرحية غنائية من تأليف شابالالا في مسرح "ستايت ثياتر" في بريتوريا.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard