إنقاذ أكثر من 200 مهاجر في المتوسط: "في انتظار تعليمات مركز التنسيق البحري الإيطالي"

28 آب 2019 | 15:17

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

"قوارب الموت" (أ ف ب).

أعلنت سفينة "ماري يونيو" المستأجرة من التجمع اليساري الايطالي "ميديتيرانيا" انقاذ صباح اليوم الاربعاء، نحو 100 مهاجر في حين تمت إغاثة مئة آخرين الاثنين من منظمة ألمانية غير حكومية.

وبين الاشخاص الذين تمت اغاثتهم، 26 امرأة وما لا يقل عن 28 قاصرا بينهم 22 طفلا دون العاشرة كما كتب التجمع على "تويتر"، مؤكدا انه "في انتظار تعليمات من مركز التنسيق البحري الإيطالي".

وقالت المنظمة إنها رصدت بواسطة رادار الزورق المطاطي المكتظ بالمهاجرين.

وتم حجز سفينة ماري يونيو في أيار بموجب قانون معاد للهجرة لوزير الداخلية المنتهية ولايته ماتيو سالفيني زعيم الرابطة (يمين متطرف) ورفع الاجراء في آب.

ومنع سالفيني الثلثاء سفينة "إليونور" التابعة لمنظمة "ميشن لايف لاين" الألمانية غير الحكومية وعلى متنها عشرات المهاجرين من دخول المياه الإقليمية الإيطالية، في مواجهة جديدة بين السلطات الإيطالية والمنظمات الإنسانية على خلفية إنقاذ المهاجرين.

وأعلنت منظمة "ميشن لايف لاين" الألمانية غير الحكومية الاثنين أنها أغاثت في المتوسط نحو مئة مهاجر كانوا على متن زورق مطاطي مؤكدة أن خفر السواحل الليبيين تعرضوا لطاقمها.

وترفع اليونور العلم الالماني.

وفي حزيران، احتجزت مالطا السفينة "لايف لاين" التي ترفع العلم الهولندي للمنظمة الانسانية نفسها، بعد رسوها مع اكثر من 230 مهاجرا.

واتهمت سلطات مالطا وايطاليا قبطان السفينة كلوس بيتر رايخ بخرق القواعد بعدما رفض الانصياع لاوامر خفر السواحل الليبيين. وحكم عليه بدفع غرامة لمخالفات تتعلق بتسجيل السفينة لكنه استأنف القرار. والقبطان نفسه يقود السفينة اليونور.

وترفض ايطاليا ومالطا استقبال سفن المهاجرين التي تتم اغاثتها خارج مياهها الاقليمية في حال لم يتم التوصل الى اتفاق مسبق لإعادة توزيعهم مع دول أوروبية أخرى".

علاء أبو فخر: الحكاية الجارحة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard