"النّهاية قريبة"... النروج "شرّعت الزواج بين البشر والحيوانات"؟ FactCheck#

27 آب 2019 | 17:00

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

الصورة المرفقة بالخبر المتناقل.

الخبر يزعم ان #النروج "شرّعت #الزواج_بين_الإنسان_والحيوان" عام 2017 أو عام 2019. وقد انتشر على نطاق واسع في آب 2019، خصوصا بين القراء الأميركيين الذين يترقبون نهاية العالم.

بموجب تدقيق أجراه موقعا Snopes وHoax Alert المتخصصان بالتدقيق في الاخبار والصور، يتبين ان هذا الخبر لا صحة له اطلاقا، ومصدره الاصلي موقع الكتروني فرنسي ساخر.

بالنسبة الى الصورة المتناقلة المرفقة به، والتي يزعم انها تُظهر امرأة تزوجت من كلبها الـ"دوبيرمان"، يتبين انه يمكن ايجادها على مواقع لتخزين الصور الـStock. وقد تم استخدامها في العديد من الإعلانات والقصص على مواقع الكترونية منذ عام 2011، أي قبل حفلة الزفاف المزعومة بين انسان وحيوان.


التدقيق:

-الخبر المتناقل مصدره مقالة نشرتها مدونة كاميرونية (هنا) اسمها TheWatchDogWeb، في 6 حزيران 2017، بعنوان: Norway: The Marriage Between Humans And Animals Is Been Legalised!! اي النروج: الزواج بين البشر والحيوانات تم تشريعه!! 

في واقع الامر، ليس من الواضح ما الذي دفع الى انتشار هذا الخبر اخيرا على وسائل التواصل الاجتماعي، بعد أكثر من عامين على نشر المدونة الكاميرونية له. ومع ان موقعا آخر اسمه My Africa Today، نشر نسخة قصيرة من القصة في 22 آب الجاري، الا انه من غير المحتمل أن يكون ذلك مرد انتشار خبر المدونة الكاميرونية على نطاق واسع اخيرا.

-تشاركت العديد من المنشورات على "الفايسبوك" و"تويتر" في مقالة المدونة الكاميرونية باعتبارها نذيرًا بنهاية العالم. وقد ذكر بعضها آيات من الكتاب المقدس، لا سيما عن هلاك مدينة عمورة، بينما كتب آخرون ان "النهاية قريبة"، وان "المجيء الثاني ليسوع المسيح قريب".

-ماذا جاء في الخبر الذي نشرته المدونة الكاميرونية؟

"وفقًا لمقال نُشر في الصحيفة النروجية Dagens Næringsliv في 10 آذار 2017، إضافة إلى العديد من المواقع الالكترونية، شرّعت النروج الزيجات بين البشر والحيوانات الأليفة (باستثناء حيوانات الأدغال والحيوانات البحرية). باربرا، وهي امرأة تبلغ 23 عامًا، وقابلها فريق من الصحافيين، ستكون أول من يحتفل بزواجه بحيوان. ويبدو أن بربرا ترودلوسمك Barbarä Trüdlosmek سعيدة بتقديم زوجها: رودولف، وهو كلب دوبيرمان متروك، وجدته في مأوى للحيوانات في كانون الثاني 2015. وتزعم أن بينهما حبا صادقا متبادلا. لقد تزوجا بالفعل. حتى لو لم نكن متأكدين من أن رودولف فهم... فإن باربرا تود أن تطمئن: رودولف وأنا نتواصل بطريقتنا الخاصة. وهو يفهم ما يجري وأهمية الاتحاد الذي نحتفل به...".

-صحيح ان الصحيفة النروجية Dagens Næringsliv حقيقية، غير انه لم يمكن ايجاد مقالة مماثلة على موقعها الالكتروني او في اي مكان آخر. في واقع الامر، المدونة الكاميرونية لم تنشر اي رابط يقود الى الصحيفة النروجية او اي مقالة اخرى تدعم خبرها المزعوم.

كذلك، يبين البحث غياب اي تقارير، في أي مكان، عن اتخاذ الحكومة النروجية قرارا مماثلا بتشريع الزواج بين الناس والحيوانات الاليفة.

-ملاحظة: الى جانب ذكر المدونة الكاميرونية اسم الصحيفة النروجية Dagens Næringsliv في خانة مصادر الخبر، ورد اسم آخر الى جانبه هو Secretnews.fr وهذا الموقع الفرنسي يعرّف بنفسه انه ساخر (او خيالي).

في واقع الامر، يتبين ان المدونة الكاميرونية نشرت بالفرنسية ايضا (هنا)، الى جانب خبرها بالانكليزية، مقالة نسخة طبق الاصل عن المقالة بالفرنسية التي نشرها الموقع الفرنسي الساخر هنا، في 30 ت2 2016.

غير اننا وجدنا فرقا وحيدا بين محتوى الروايتين، وهو أن المدونة الكاميرونية قدمت هذا التغيير الوهمي في القانون النروجي على انه حصل بالفعل، وان باربرا الخيالية تزوجت بالفعل من كلبها رودولف، بينما قال الموقع الفرنسي الساخر (في العنوان والنص) إن هذه التطورات قد تحصل قريبا.

-دليل آخر على أن هذا الخبر كاذب. البحث العكسي عن الصور كشف ان الصورة المنشورة مع الخبر استُخدمت في مقالات وإعلانات عدة ابتداء من عام 2011. وعلى سبيل المثال، هنا، وهنا، وهنا، وهنا.

النتيجة: كلا، النروج لم تشرع الزواج بين الانسان والحيوان، كما زعم الخبر. وقد اصبح بين ايديكم الدليل على ان هذا الخبر الذي انتشر اخيرا على نطاق واسع، مصدره الاصلي موقع فرنسي ساخر او خيالي.

اما الصورة، فيمكن ايجادها على مواقع الكترونية عدة لتخزين الصور، ويمكن تحميلها مجانا.

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard