الأفوكادو والبندورة... وأطعمة أخرى تحافظ على بشرة مشرقة!

30 أيلول 2019 | 10:17

المصدر: "النهار"

صحيح أن ثمة عوامل خارجية كثيرة يمكن التعرض لها فتؤثر سلباً على صحة البشرة ونضارتها وشبابها، لكن من المؤكد أن ثمة علاقة وثيقة تربط بين التغذية وصحة البشرة. وبالتالي ينعكس ما نتناوله سلباً أو إيجاباً على البشرة بشكل واضح. وبحسب ما نشر في موقع healthline ثمة تغييرات بسيطة يمكن اللجوء إليها في النمط الغذائي للاستفادة من بعض الأطعمة المفيدة للبشرة واستبعاد أخرى تضر بها.

1- البطاطا: تصعب مقاومة البطاطا المقلية، إلا أن المقليات عامةً لا تعتبر من الأطعمة المفضلة لصحة البشرة. يفضل استبدالها بالبطاطا الحلوة المشوية لغناها بالكاروتين المفيدة لصحة البشرة، نظراً للدور الذي تؤديه في تحفيز إنتاج الكولاجين. كما ينصح بالحد من تناول الملح الذي يساهم في جفاف البشرة.

2- الدجاج: تحتوي اللحوم المصنّعة عامةً على معدلات مرتفعة من الصوديوم والدهون المشبعة وغيرها من المكونات المضرة بالصحة وبالبشرة بشكل خاص. في المقابل يتميز الدجاج والحبش بغناه بالأحماض الأمينية المهمة لإنتاج الكولاجين. كما تعتبر من المصادر الممتازة للبروتينات.

3- زيت الزيتون والأفوكادو: يحتوي بعض أنواع الدهون المستخدمة في الطهو على كميات مرتفعة من الـtrans fats التي تبين في إحدى الدراسات أنها تساهم في جعل البشرة أكثر حساسية تجاه الأشعة ما فوق البنفسجية، مما يؤثر سلباً على مرونتها ومعدلات الكولاجين فيها. لذلك يفضل استخدام زيت الزيتون والأفوكادو كمصدرين صحيين للدهون للاستفادة من ميزاتهما العديدة وغناهما بمضادات الأكسدة.

4- الفاكهة مع العسل واللبن: لاستهلاك معدلات زائدة من السكر المضاف أضرار كثيرة على الصحة. كما يساهم ذلك في تسريع عملية شيخوخة البشرة من خلال أثره السلبي على معدلات الكولاجين. عند الرغبة في تناول الحلوى يمكن تناول اللبن مع الفاكهة والعسل كمصادر صحية للسكر. ويعتبر التوت اختياراً ممتازاً في هذه الحالة لغناه بمضادات الأكسدة. 

5- الخبز: يفضل استبدال الخبز الأبيض المصنع بالخبز الأسمر للحصول على بشرة مشرقة. كما يفضل تجنب النشويات المكررة عامةً.

ماذا تنصح اختصاصية التغذية؟

تشدد اختصاصية التغذية نور الصايغ على أهمية التركيز على بعض الأطعمة التي تعتبر في غاية الأهمية لصحة البشرة وإشراقتها، إذ باتباعها ضمن نظام صحي يمكن ملاحظة الفرق الواضح في البشرة:

-الأسماك الغنية بالدهون الصحية من نوع أوميغا 3 كالسلمون وسمك الاسقمري البحري التي تعتبر ممتازة لصحة البشرة وإشراقتها لدورها في ترطيبها والحد من الترهل فيها. كما أن هذا النوع من الأطعمة تخفف من الالتهابات التي قد تؤدي إلى احمرار البشرة وظهور البثور فيها. كما ان هذا النوع من الأطعمة يساعد في الحد من حساسية البشرة لدى تعرضها إلى الاشعة ما فوق البنفسجية. وقد أظهر بعض الدراسات أن تناول مكملات زيت السمك قد تساعد في الحد من الالتهابات ومشاكل الصدفية. يضاف إلى ذلك أن الاسماك الغنية بالدهون تعتبر مصدراً ممتازاً للفيتامين E الذي يعرف عنه بأنه يحمي من السرطان وهو من مضادات الاكسدة. أيضاً وايضاً تمتاز هذه الأسماك بغناها بالبروتينات الضرورية لقوة البشرة ومرونتها. الأفوكادو : فأظهرت الدراسات تحسناً وضحاً في البشرة لغناه بمضادات الاكسدة التي تحمي البشرة من الأضرار. وهو يحتوي على الفيتامينين E وC معاً مما يجعل أهميته مضاعفة للبشرة.

المكسرات: تحتوي على الأحماض الدهنية أوميغا 3 وأوميغا 6 والزنك والسيلينيوم والبروتينات والفيتامين A والفيتامين C فكلّها مهمة للبشرة.

بذور دوار الشمس: مهمة جداً لصحة البشرة لغناها بالفيتامين E.

البطاطا الحلوة: هي غنية بالفيتامين A المهم في حماية الاشعة من أضرار الشمس.

الفليفلة : هي غنية بالفيتامين C الذي يبدو في غاية الأهمية لإنتاج الكولاجين وجعل البشرة أكثر صلابة.

البروكولي: يحتوي على الفيتامينين A و C ويحتوي على الكاروتين وغيره من المكونات التي تحمي البشرة من حروق الشمس.

البندورة: الغني بمكونات عديدة تحمي البشرة من أضرار الشمس ومن التجاعيد.

الصويا: تخفف التجاعيد بزيادة إنتاج الكولاجين وحمايتها من أضرار الشمس والأشعة ما فوق البنفسجية.

الشوكولاتة المرّة: غنية بمضادات الاكسدة وتحمي من حروق الشمس وترطب البشرة.

الشاي الاخضر: غني بمضادات الاكسدة المهمة للصحة وتحمي البشرة وتزيد مرونتها.

النبيذ الأحمر: يحمي البشرة من علامات التقدم بالسن لغناه بمضادات الأكسدة.

ابدأ من هذه اللحظة علاقة صحية مع طعامك



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard