الأمير هاري يبني المراحيض القطبيّة في مهمّة إنسانيّة

22 كانون الثاني 2014 | 10:35

المصدر: أ.ف.ب

  • المصدر: أ.ف.ب

أصبح الأمير هاري خبيرًا في بناء المراحيض خلال رحلته الى القطب الجنوبي على ما كشف احد زملائه في المغامرة.
هاري البالغ 29 عاما والرابع في ترتيب خلافة العرش البريطاني أصبح أول فرد من أفراد العائلة البريطانية المالكة يصل الى القطب الجنوبي في اطار مهمة انسانيّة من ثلاثة أسابيع مع جنود بريطانيين وأميركيين وكنديين واوستراليين أصيبوا في حروب.
فخلال مؤتمر صحافي في لندن جمع المشاركين في هذه الرحلة التي إمتدت على 320 كيلومترًا في انتركتيكا روى احدهم وهو دومينيك ويست الممثل في مسلسل "ذي واير" ، حسّ العمل الفريقي الذي يتمتع به الأمير.
واوضح الممثل "بدا وكأنه تخصّص في بناء المراحيض. لقد بنى بنية رائعة مع كتل تمنع الهواء من الدخول وكانت تتضمّن ايضا حمالة لورق المراحيض".
وروى دومينيك ويست تجربته الخاصة مع هذه المراحيض البدائية موضحًا "كنت جالسًا فيها مع منظر رائع وانا أفكر "انه مرحاض ملكي بكل ما للكمة من معنى".
ويرعى هاري الجمعية المُنظّمة للرحلة "ووكينغ ويذ ذي وونديد" التي تجمع الأموال لمساعدة الجنود الجرحى لكي ينخرطوا مجددًا في الحياة المدنية.
وقال الأمير الذي حلق لحيته التي كان ارخاها خلال الرحلة "امل ان يذكر هذا الإنجاز غير المعقول الذي حققه كل الذين هنا معي وفي اميركا وكندا واوستراليا..."
واضاف ان فيلما وثائقيا حول الرحلة سيبث في اذار.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard