أهالي طلاب راسبين يواصلون احتجاجهم

26 آب 2019 | 18:31

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

اعتصام الطلاب الراسبين في الإمتحانات الرسمية أمام وزارة التربية (رينه معوض).

نفّذ عدد من الأهالي والطلاب الراسبين في الامتحانات الرسمية اعتصاماً أمام #وزارة_التربية والتعليم العالي في الأونيسكو، وقطعوا الطريق لبعض الوقت.

وعبّر الأهالي عن غضبهم من "الظلم الذي طال أولادهم نتيجة الخطأ الذي حصل في إصدار النتائج"، وفق روايتهم. 

وتُظهر صورة أظهرها المحتجون ما قالوا أنها نتيجة الطالب محمد علي الغطمي، في فرع الاجتماع والاقتصاد، وفيها تفاوت في العلامات بين النتيجة الأولى والثانية، حيث حصل على درجة جيد جدّاً في الأولى ورسب في الثانية. لكن وزارة التربية تدحض تماما هذه الرواية، وتقول المصادر ان الصورة جرى التلاعب بها من خلال الفوتوشوب. 

النتيجة الأولى تظهر نجاح الطالب بدرجة جيد جدّاً.

النتيجة الثانية تظهر رسوب الطالب.

من جهتها، قالت سيدة مشاركة في الاعتصام، إنّه "لدينا إثباتات توضح أنّ طالباً حصل على درجة جيد جدّاً في النتيجة الأولى ومن ثم صدرت نتيجة ثانية بعد ربع ساعة تقريباً تشير إلى أنّه رسب في الامتحانات الرسمية"، متسائلةً: "أين هو العدل؟".

وأشارت إلى أنّ وزير التربية والتعليم العالي أكرم #شهيب دعا الطلاب إلى وزارته لتفقّد امتحاناتهم أمام لجنة تصحيح، لكنّه لم يفِ بوعده"، مضيفةً أنّه "إذا لا يستطيع الوزير أن يكون مسؤولاً عن وزارته فالأفضل له أن يستقيل".

وقالت باسم الأهالي: فليُحَل ملف الطلاب "المظلومين" إلى مجلس الوزراء. ونحن لا تهمنا باقي الوزارات بقدر أهمية وزارة التربية، فهي تربّي أجيالاً نطمح لأن تكون متعلّمة ومثقّفة". 

وفي وقت سابق، أكد شهيب رداً على تجمع التلامذة الراسبين أنه "ليس بالشعبوبة يأخذ التلميذ حقه، ولو تظاهروا ليوم القيامة لن أوقع أي إفادة".

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard