زمن الصورة حان... إهدن تحتضن معرضاً ثقافيّاً وإهداء لسايد يمّين

26 آب 2019 | 16:35

المصدر: "النهار"

سماء جرود اهدن المسحورة (رينه معوض)



لا يضاهي شيءٌ الصورة رونقاً واحتمالاً لتمرير الرسائل. تحاور القلب. تلامس العمق. ترتقي بين الفنون مصافّاً. تحمل بين الأصباغ ملامح ثقافة بمعناها الأدبي الفنّي، وبمعناها الاجتماعي. لعلّ هذا ما تنبّهت إليه بلديّة زغرتا - #إهدن فأطلقت منذ سنتين مبادرة "المعرض الفوتوغرافي السنوي"، وها هو اليوم يحطّ بدورته الثالثة، مشدّداً على أنّ عدوى الثقافة منتشرة في بقاع لبنان وداخل نسيجه الاجتماعي.

الثّلج معانقاً اهدن (غاييل الدويهي)

على جدران مبنى الكبرى الأثري في إهدن القديمة، نوافذ بمناظر عدّة، محمَّلة أبعاداً اجتماعية. تصوّر المجموعة المُشارِكة في المعرض، المجتمع الزّغرتاوي - الاهدني، من منطلق تعريف علم الاجتماع للثقافة الكلاسيكي: "ذلك الكلّ- المركّب الذي يشمل المعرفة، المعتقدات، الفنّ، العادات، نمط العمارة، نمط الطعام..."، إذ سلّط المصوّرون الـ25 المشاركون الضّوء على الثقافة الخاصة بهذا المجتمع القروي وطبيعته. 

"إنّه زمن الصّورة"، تقول ميرا خواجا، إحدى منظّمات المعرض لـ"النهار"، مشدّدةً على "أهميّته على الصعيدين الفنّي والثقافي داخل المجتمع اللبناني". كما تؤكّد على "دعم البلديّة اللامحدود لوجستيّاً للمصوّرين والهواة، لتمكينهم من ممارسة شغفهم والمشاركة في المعرض"، مضيفةً أنّ الدورة الثّالثة من المعرض "تكرّم الفنان الاهدني الراحل سايد يمين".

اهدن الخاشعة في حضرة الغيم (رينه معوض)

بين صور المناظر الطبيعيّة وصور المعالم الأثريّة، تتنوّع صور المشاركين بتماهٍ وانسجام، بالإضافة إلى صورٍ من مهرجانات إهدن، وأخرى تظهر الحياة اليوميّة للقروي، وثالثة تحمل مواضيع سامية، يتجلّى من خلال عناصرها مفهومٌ معيّن، وموضوع مميّز.

يتحلّى المجتمع الزغرتاوي - الاهدني بخصائص تميّزه عن سواه، وتعطيه طابعاً خاصّاً يجعل منه منطقة ثقافيّة تحتل حيّزاً مهمّاً في الشمال اللبناني، ضمن نطاقٍ جبلي، يأتي بفخرٍ ليقول للعالم إنّ الثقافة ليست حصريّة للمناطق التي شهدت تفاعلاً ثقافيّاً في غابر الزّمن، بل هي وليدة مكتسبات الفرد التي تقدّمها له بيئته، في اعتباره عضواً في المجتمع. وتعطيه طابعاً خاصّاً، يتجلّى في "الفضيلة" السّامية، الثقافة.

يستمرّ المعرض أربعة أيّام، من 29 آب إلى 1 أيلول، من الساعة الرابعة حتى العاشرة ليلاً.

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard