بعد خسارة الحضانة... أم تُتهم بقتل طفلتها

27 آب 2019 | 10:17

المصدر: "مترو"

  • المصدر: "مترو"

الطفلة آيلة غورني.

وُجدت الطفلة آيلة غورني، البالغة من العمر ثلاث سنوات، مقتولةً في سريرها، داخل شقة والدها في أوستراليا، وفقاً لموقع "مترو" البريطاني.

ووُجهت أصابع الاتهام نحو والدة الطفلة بقتل طفلتها بعد أن خسرت حضانتها.

وتجدر الإشارة إلى أن الشرطة لا تزال تنتظر نتائج التشريح لمعرفة السبب الحقيقي للوفاة، كما أنّها وجدت تمارا، والدة الطفلة، في حال يرثى لها، إذ إنّها فقدت الوعي بسبب تعاطيها الزائد للمخدرات.

وذكرت مارغارت غورني، جدّة آيلة، أنّ ما دفعها للقلق على حفيدتها هي رسالة وصلتها من تمارا قبل أن يصلها خبر وفاة الطفلة، جاء فيها: " كم كنت أمًا رائعة . وداعًا يا أمي لن أراك مجددًا".

وخاطب السيد كاترن، والد الطفلة، على موقع أنشأه أصدقاؤه لدعمه في تجاوز خسارة ابنته المؤلمة، كاتباً: "ستبقين دائمًا إبنة أبيك المدللة ... أحبك كثيرًا يا ملاكي الصغير".

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard