ربطُ نزاع بين "السيد" و"البك"... بضمانة بري

25 آب 2019 | 17:14

المصدر: "النهار"

اجتماع بين الرئيس نبيه بري بحضور وفدين من "حزب الله" و"الحزب التقدمي الاشتراكي" (أرشيفية).

يواصل الرئيس نبيه بري اتصالاته الهادئة على خط "حزب الله" والحزب التقدمي الاشتراكي، وهو يعرف سلفاً حجم الفجوات السياسية الكبيرة بين الطرفين، لكنه يعرف ايضا انه قادر في نهاية المطاف على جمع القيادتين والتوصل الى تنظيم خلافاتهما الداخلية على شكل العودة الى "ربط النزاع" السابق بينهما، مع إدراكه المسبق انهما لن يلتقيا في النظرة والتعامل مع الملف السوري وتطورات الاقليم وصولاً الى اختلافهما في مقاربة السياسات الاميركية. ولا يعني هذا الكلام ان التقدمي يؤيد مواقف واشنطن أقله في نظرتها الى القضية الفلسطينية و"صفقة القرن".وبات من المؤكد ان بري لن يكل ولن يمل في إيجاد مساحة من التقارب بين حليفه السيد حسن #نصرالله وصديقه النائب السابق وليد #جنبلاط الذي تربطه برئيس المجلس علاقة تمتد الى اكثر من أربعة عقود وما حملته من تطورات وتغيرات في المشهد السياسي في البلد. ولم يكن وقوف بري الى جانب جنبلاط إبان حادثة البساتين الاخيرة إلا شاهداً على ذلك وإن لم يقطع حبل اتصالاته مع النائب طلال ارسلان. ومن الدلائل على محبة رئيس المجلس لجنبلاط انه كلما تم ذكر اسم الاخير في مجلسه ارتسمت علامات الإرتياح على وجهه نتيجة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"قطعة حرية" معرض جماعي لـ 47 مبدعاً تجسّد رسالة "الدفاع عن الحرية ولبنان"

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard