هل أوشكت جماعة "الإخوان المسلمين" على الانهيار؟

25 آب 2019 | 16:23

المصدر: "النهار"

جماعة "الإخوان المسلمين".

أطلق المئات من سجناء شباب جماعة "الإخوان المسلمين" في #مصر، أخيراً، مبادرات عدّة للتصالح مع الدولة، وللحصول على فرصة للخروج من داخل جدران السجون. يأتي هذا، جنبا إلى جنب مع مؤشرات ومواقف اتّخذها عدد من عناصر الجماعة داخل مصر وخارجها، تكشف حالة غير مسبوقة من التمرّد في صفوف التنظيم، وتطرح تساؤلات حول مستقبل "الإخوان المسلمين"، وما إذا كانت الجماعة قد استنفدت دورة حياتها وبدأت في الانهيار والتحلّل؟
ومن بين أهم الوثائق التي تمّ تسريبها من داخل السجون المصرية، أخيراً، مبادرة طرحها 1350 من شباب التنظيم، يعلنون فيها عزمهم التخلّي عن العمل السياسي، ودفع 5 آلاف دولار عن كلّ فرد، لمصلحة صندوق "تحيا مصر" الذي أسّسه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والذي يعد الخصم الأول للجماعة.وتعرّضت "الإخوان المسلمين" إلى هزة كبيرة، في حزيران الماضي، بعد وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي، القيادي بـ"الإخوان المسلمين"، خلال محاكمته في القاهرة. وكان مرسي قد أطيح به من السلطة في أعقاب تظاهرات شعبية حاشدة في العام 2013، وراهن أعضاء الجماعة وأنصارها من الإسلاميين على عودته للسلطة، لكنّ وفاته المفاجأة شكّلت صدمة بالغة لدى قطاعات منهم، وشكّك شباب الجماعة بشكل خاص في قدرة قيادات "الإخوان" على إدارة الأزمة التي يواجهونها.
"إلى المتحف"
يقول الباحث الأكاديمي المتخصص في شؤون الجماعات الإسلامية عمرو عبد المنعم لـ"النهار"، إنّ "جماعة الإخوان لديها فكر وإيديولوجية، وهذا لا يتفكّك إلا بفكر وإيديولوجية مقابلة. الجماعة لديها تماسك عقائدي، تدعمه مصالح اقتصادية. هذا إلى جانب الترابط الاجتماعي، فقد ربطت (الإخوان)...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

الى محبّي التارت... تارت الفراولة والشوكولا بمقادير نباتية!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard