قرار "فيفا" يشعل الكرة المصريّة

25 آب 2019 | 12:35

المصدر: "النهار"

اللجنة الموقتة.

استبشر الجميع خيراً في الوسط الرياضي والكروي المصري، بقرار الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" تعيين لجنة خماسية موقتة لإدارة اتحاد الكرة، برئاسة عمرو الجنايني، لخلافة هاني أبو ريدة ومجلسه اللذين تقدّما باستقالاتها عقب خروج المنتخب المصري من دور الـ16 لبطولة أمم أفريقيا 2019 بالخسارة من جنوب أفريقيا بهدف نظيف، إلا أن الرياح أتت بما لا تشتهي السفن، حيث جاء القرار بمثابة شرارة البداية لأزمات أخرى ومشادات واستقالات.

وفور صدور قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم، اشتعلت ثورة داخل الجمعية العمومية لاتحاد الكرة، بعدما تكتل 92 نادياً وأصدرت بياناً نارياً هاجمت فيه تعيين لجنة موقتة وعدم احترام رغبة الجمعية العمومية، وتقدمت الأندية بشكاوى للدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية، كما وصل الأمر إلى تقديم شكوى للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، طالبوا خلالها باحترام لائحة اتحاد الكرة التي تنص على تعيين المدير التنفيذي لمدة 3 أشهر والدعوة لانتخابات، رافضين قرار "فيفا" تعيين مجلس لمدة عام.

وعقب الاجتماع الأول للمجلس الموقت، أعلنوا قبول استقالة ثروت سويلم المدير التنفيذي للاتحاد، وكذلك قبول استقالة عامر حسين رئيس لجنة المسابقات، كما قررت اللجنة إعادة تشكيل جميع لجان اتحاد الكرة، خلال الفترة المقبلة، وهو ما أشعل غضب أندية الجمعية العمومية رافضين استقالة المدير التنفيذي في بيان رسمي.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" أصدر قراراً بتشكيل لجنة موقتة لإدارة شؤون اتحاد الكرة، حتى موعد أقصاه 31 تموز 2020، حيث تضم كلاًّ من عمرو الجنايني رئيساً، والدكتور جمال محمد علي نائباً للرئيس، وفي العضوية كل من سحر عبدالحق ومحمد فضل وأحمد عبدالله.

ومن المقرر أن تراجع اللجنة الموقتة لوائح الاتحاد المصري لكرة القدم، وتعديلها بما يتماشى مع لوائح الاتحاد الدولي، وتسيير شؤون الاتحاد لحين إجراء الانتخابات المقبلة.

فادي الخطيب يصرخ في ساحات الثورة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard