تامر أمين وريهام سعيد ينضمان إلى إعلاميين تحت حصار "زلاّت اللسان"

25 آب 2019 | 10:15

المصدر: "النهار"

تامر أمين وريهام سعيد.

تلقّى الإعلامي تامر أمين، صدمة قوية بعدما تقدّم المجلس القومي للمرأة في مصر، بشكوى إلى المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، ضد برنامج "آخر النهار" الذي يقدمه على قناة "النهار"، بسبب حلقته التي استضاف فيها الدكتورة رانيا علواني عضو البرلمان وعضو مجلس إدارة النادي الأهلي، واتهامه بـ"الحديث بأسلوب يفتقر إلى آداب اللياقة، وأصول المهنية الإعلامية" من خلال حواره الذي اتّسم بالسخرية من الضيفة لقيامها بالعديد من الأعمال خلال حياتها المهنية، إلى جانب الإساءة التي وجهها إلى زوج الضيفة والسخرية من دعمه ومساندته القوية لها، ما اعتُبر إساءة إلى رجال مصر الداعمين لعمل المرأة.

وطالب المجلس باتخاذ الإجراءات اللازمة من قبل المجلس الأعلى للإعلام في هذا الشأن، مؤكداً أن "المذيع تهكّم وسخر من قيم المجتمع خلال الحلقة المذكورة، كما سخر من زوج الضيفة وعملها، وتهكم على عمل المرأة بألفاظ وعبارات لا تليق".

المجلس الأعلى للإعلام استدعى رئيس مجلس إدارة قناة "النهار" لجلسة تحقيق.

ويعاني الخطاب الإعلامي في مصر حالة من عدم الانضباط، وهو ما وضع عدداً من الإعلاميين تحت حصار المجلس الأعلى للإعلام. ولم يكن تامر أمين أولهم بل سبقه قبل أيام قليلة المذيعة ريهام سعيد التي تم إيقافها والتحقيق معها بعد تهكمها على مرضى السمنة، واتهامها بالسخرية من السيدات البدينات في حلقة تحدثت فيها عن السمنة.

كما سبق أن تعرض تامر أمين لأزمة عنيفة، بعدما أوصت لجنة الشكاوى التابعة للمجلس الأعلى للإعلام، بإرسال إنذار إليه، بتهمة الإساءة للمشاهدين، بعدما قال خلال برنامجه "اللي مش عاجبه البلد ياخد باسبوره ويخرج"، وقررت اللجنة أيضاً، تقديم توصية للمجلس بإلزام المذيع بتقديم اعتذار علني خلال برنامجه للجمهور.

وتكرر الأمر نفسه مع الكاتب مصطفى بكري، خلال برنامج "حقائق وأسرار" على قناة "صدى البلد"، إذ هاجم منتقدي تعيين المستشار أحمد الزند، وزيراً للعدل، قائلًا: "اللي مش عاجبه البلد يسيبها، سافروا، مش هنقدر نأكلكم هنا، ماتعتمدش على الحكومة، روح الأردن، روح دبي، روح السعودية، متقعدوش جوا مصر".

فيما خضع الإعلامي أحمد موسى، مقدم برنامج "على مسؤوليتي"، المذاع على شاشة "صدى البلد"، للتحقيق على خلفية إذاعته تسجيلاً صوتياً غير موثّق، يتحدث فيه شخص - زعم أنه ضابط- من حادث الواحات الإرهابي.

وسبق أن تعرض الإعلامي وائل الإبراشي، مقدم برنامج "العاشرة مساء" على قناة "دريم"، لقرار بالمنع من الظهور ومعه الإعلامي الرياضي أحمد شوبير، لمدة أسبوع، على خلفية الحلقة الشهيرة بين شوبير والمعلق الرياضي أحمد الطيب، والمشاجرة التي حدثت بين الثنائي خلال تواجدهما مع الإبراشي.

فيما مُنِع الإعلامي خيري رمضان، من الظهور في برنامجه "ممكن"، الذي يعرض على فضائية "سي بي سي"، على إثر استضافته لتيمور السبكي، بسبب اتهامات بـ"إهانة كرامة وشرف المرأة المصرية"، بعد قول السبكي: "إن المرأة الصعيدية تنتهز فرصة خروج زوجها لتخونه مع رجل آخر"، مضيفاً أن "الخيانة منتشرة بين نساء الصعيد، وأن 30% من سيدات مصر مستعدات للانحراف ولكن لا يجدن من يشجعهن".

كما تعرض توفيق عكاشة للمنع من الظهور على الشاشات، وإيقاف برنامجه على قناة "الفراعين" لمدة 3 أشهر، بسبب وجود مخالفات، من بينها عدم الالتزام بالمحتوى الفني للقناة والمعتمد من مجلس إدارة المنطقة الحرة العامة الإعلامية.

وتقرر إيقاف برنامج "مع إسلام"، لإسلام البحيري، والذي كان يذاع عبر فضائية "القاهرة والناس"، بسبب شكوى مقدمة من قبل مؤسسة الأزهر تتهمه بـ"تقديم معلومات غير صحيحة عن الدين الإسلامي، وتعمّد تشويه الإسلام والمساس بثوابت الأمة والأوطان وتعريض فكر شباب الأمة للتضليل والانحراف".

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard