ديوكوفيتش ونادال وفيديرر مجدداً على أرضية صلبة

24 آب 2019 | 15:10

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

ديوكوفيتش (أ ف ب).

يعود "الثلاثة الكبار" في التنس، المصنف أول عالمياً حامل اللقب الصربي #نوفاك_ديوكوفيتش والثاني الإسباني #رافاييل_نادال والثالث السويسري #روجيه_فيديرر، مجدداً إلى الأرضية الصلبة لفلاشينغ ميدوز، مع انطلاق منافسات بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، الإثنين، في نيويورك.

الأرضية الصلبة ليست فقط نوعية الملاعب التي تستضيف مباريات آخر البطولات الأربع الكبرى لهذا الموسم، بل ترمز أيضاً إلى السطوة المطلقة لهذا الثلاثي على أهم بطولات الكرة الصفراء في الأعوام الأخيرة، إذ أحرزوا في ما بينهم آخر 11 لقباً في "غران شليم"، و54 من آخر 65 بطولة كبيرة (وهي إضافة الى فلاشينغ ميدوز، أوستراليا المفتوحة ورولان غاروس الفرنسية وويمبلدون الإنكليزية).

بالنسبة إلى فيديرر، حامل الرقم القياسي في ألقاب البطولات الكبرى مع 20، والذي أتم هذا الشهر الـ38 عاماً، فهيمنة هذا الثلاثي على منافسات غران شليم "ليست مشكلة".

وأضاف: "الآن مع تمتع نوفاك، رافا (نادال) وأنا بصحة جيدة مجدداً، (البريطاني) أندي (موراي) أيضاً يعود بشكل تدريجي (إلى منافسات الفردي بعد غياب مطول إثر عملية جراحية في الورك). بات الأمر أصعب بكثير على اللاعبين الشبان"، للتمكن من الفوز بالألقاب الكبيرة.

وأضاف السويسري، الذي توج في فلاشينغ ميدوز 5 مرات متتالية (2004-2008)، أن اللاعبين الشبان "يقرعون بالتأكيد على الباب بشكل قوي الآن (أي يقتربون من الألقاب). هذا الأمر مشجع جدا للذين يرغبون في رؤية أبطال جدد. أعتقد أن هيمنة نوفاك ورافا غير طبيعية بالنسبة إلى لعبة كرة المضرب".

ورأى فيديرر أن اللاعبين الشبان سيحظون بفرصهم مع مرور الوقت، مشدداً على أن فوزهم بالألقاب الكبرى: "لن يكون مفاجئا نظرا لكرة المضرب التي يقدمونها في الأعوام القليلة الماضية".

لكن اللاعب الباحث عن لقب أول كبير منذ تتويجه في أوستراليا مطلع 2018، رأى أنه في الوقت الراهن: "يبدو أن اللاعبين أنفسهم سيكونون المرشحين مرة جديدة، سيكون مفاجئاً في حال فاز أحد آخر هنا".

وأبرز المرشحين سيكون بطبيعة الحال ديوكوفيتش، المتربع بأريحية في صدارة التصنيف العالمي للاعبين المحترفين، والمتوج بألقاب أربع من آخر خمس بطولات غران شليم. ويعود الفوز الأخير للصربي (32 عاماً) إلى بطولة ويمبلدون الإنكليزية في تموز الماضي، حين تغلب على فيديرر في مباراة نهائية ماراتونية امتدت لخمس مجموعات.

رفع ديوكوفيتش رصيده من الألقاب الكبرى إلى 16، وبات على بعد لقبين من نادال، اللاعب الوحيد الذي كسر هيمنة الصربي على البطولات الكبرى في الأشهر الأخيرة، باحتفاظه بلقب رولان غاروس 2019.

ويدخل ديوكوفيتش البطولة الأميركية، التي أحرز لقبها ثلاث مرات (2011، 2015 و2018)، مطمئناً إلى قدرته للدفاع عن لقبه، ومؤكداً أنه بات خبيراً في "تحدي الدفاع عن لقب بطولة غران شليم".

وأضاف: "هذه هي البطولات التي ترغب بالفوز بها، بالبروز فيها".

من جهته، يدخل نادال (33 عاماً) البطولة الأميركية التي توج بلقبها مرتين (2010 و2013) مرتاحاً إلى موسم أحرز فيه ثلاثة ألقاب، وذلك في رولان غاروس، إضافة إلى دورتي روما وكندا (مونتريال) للماسترز.

وقال الماتادور الإسباني: "بلوغ الأحداث الكبيرة بشعور جيد هو أمر يساعد" في المسعى لتحقيق نتائج إيجابية، مضيفاً: "هذا يعزز الثقة".

وأكد نادال، الذي سبق له أن عانى من الإصابات، لا سيما على مستوى الركبة في الأشهر الماضية، أنه تدرب: "بشكل جيد طيلة الأسبوع. الآن يتبقى وقت قصير للضغط بشكل أكبر ومحاولة بدء البطولة بشكل جيد".

ويبدأ ديوكوفيتش الإثنين الدفاع عن لقبه في مواجهة الإسباني روبرتو كارباليس بايينا، في يوم يشهد أيضا خوض فيديرر مباراته الأولى ضد الهندي سوميت ناغال. أما نادال، الذي أوقعته القرعة في القسم الثاني من الجدول، فيخوض الثلثاء مباراته الأولى ضد الأوسترالي جون ميلمان.

تهديد تييم ومدفيديف

وعلى رغم أن الألقاب الكبرى بقيت حتى الآن بعيداً من متناول اللاعبين الشبان، لكن عدداً منهم فرضوا أنفسهم بقوة هذا الموسم في ملاعب كرة المضرب، لا سيما النمسوي دومينيك تييم الرابع عالمياً والذي خسر نهائي رولان غاروس 2019 ضد نادال، والروسي دانييل مدفيديف الخامس.

وحقق مدفيديف (23 عاماً) مسارا تصاعديا هذا الموسم، فتقدم من المركز 16 عالميا مطلع العام إلى الخامس حاليا، وأحرز لقبين أبرزهما دورة سينسيناتي الأميركية للماسترز الشهر الحالي، علماً أنه بلغ أيضاً نهائي دورة كندا للماسترز، حيث خسر أمام نادال، وقبله نهائي دورة واشنطن حيث خسر أمام الأوسترالي نيك كيريوس.

لكن الروسي شدد قبل انطلاق فلاشينغ ميدوز على أنه لا يعتبر نفسه "من المرشحين للقب لمجرد أنني في هذه المرحلة من مسيرتي"، مذكرا بأنه لم يتمكن حتى الآن من بلوغ الدور ربع النهائي في بطولة كبرى.

وتابع: "بلوغي ربع النهائي سيكون في ذاته خطوة الى الأمام وسأكون سعيداً بذلك فعلاً. عندما أقدم أفضل كرة مضرب لدي، أنا قادر على الفوز على الجميع، وهذا ما أحتاج الى مواصلة القيام به هنا".

أما تييم، فلقي إشادة نادال الذي رأى أنه "يحسّن مستواه في كل عام. لديه كل ما يلزم للفوز بالأحداث الكبيرة"، معتبراً أن كل ما يحتاج إليه "هو الوقت لتحقيق أهدافه".

فادي الخطيب يصرخ في ساحات الثورة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard