ريهام سعيد تعلن اعتزالها وترد على منتقديها: "والله العظيم ما قلت حاجة" (فيديو)

24 آب 2019 | 11:00

المصدر: "رصد النهار"

ريهام.

نشرت #ريهام_سعيد مقدمة برنامج "صبايا" على شاشة تلفزيون "الحياة"، مقطع فيديو للرد على منتقديها، بعد أن أثارت ضجة واسعة في الأيام الماضية، بسبب إهانتها مرضى السمنة، خلال برنامجها، قائلةً: "الناس التخينة ميتة، عبء على أهلها وعلى الدولة، وبيشوهوا المنظر، منظرك بيكون مش حلو وإنت بالعباية أو الجلابية ومش قادرة تمشي، بتفقدي جزء من أنوثتك".

وهو ما دفع المجلس الأعلى للإعلام، لإصدار قرار بإيقافها، والتحقيق معها، ثم أعقبه قرار لإدارة قناة "الحياة"، باستمرار إيقاف ريهام سعيد، لحين انتهاء تحقيقات المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام معها.

وقرّرت ريهام سعيد اعتزال العمل الإعلامي، وكذلك مجال التمثيل، موضحةً أنها تعرّضت لظلم شديد بسبب حملة ممنهجة.

وأكدت ريهام سعيد خلال مقطع فيديو لها نشرته عبر صفحتها الرسمية في "فايسبوك"، وكذلك في "إنستغرام"، أن هناك حملة ممنهجة ضدها، من خلال المواقع الإخبارية، وذلك لتشويه صورتها.

وأضافت أن من يهاجمونها ظلموها، ولم يراعوا مستقبلها، حيث قالت: "بما أن الحملة الممنهجة اللي معمولة من الصبح كل 3 دقايق المواقع تنزل حاجات تقوّم بيها الناس مش حقيقية.

مجرد إن حد يقرأ إن أنا أهنت الناس البدينة، وإن أنا أهنت مرضى السمنة، وإحنا بس بنكسل نقرأ ونكسل نشوف فبنصدق أنها أهانت وبنزيط مع الزيطة، ومش مهم الست دي بقى مستقبلها ولا ولادها ولا حياتها ولا أي حاجة، مش مهم، مش مهم نظلم، مش مهم نكذب الكذبة ونصدقها، مش مهم أي حاجة".

وأقسمت ريهام سعيد خلال الفيديو أنها لم تقل شيئاً، وأكدت أن منتقديها يكذبون، لم يشاهدوا برنامجها، وأنهم رددوا الاتهامات بدون فهم "أي حد النهارده ساهم في وقفي من صحفيين ومواقع، أو ناس بتكذب... لأ أنا ماقولتش حاجة، والله العظيم ما قلت ولا حاجة، كل الناس اللي بتكتب تعليقات تحت المواقع، واضح أوي أنها سامعة وحافظة مش فاهمة، يعني مافيش حد شاف الحلقة مافيش حد شاف أنا قولت إيه كل الناس، بتردد لبعض كلام أنا ما قولتهوش".

وأوضحت ريهام سعيد أنها قالت إن البدناء لديهم مظهر سيئ، ولا يقدرون على المشي، ويعيشون كأنهم أموات، وأكدت أنها تقصد من يزيد وزنهم عن 200 أو 250 كيلوغراما... "كل الحكاية إن أنا قولت أن التخين شكله مش حلو، ومش قادر يمشي على رجليه، وعايش ميت... على فكرة كلمة إنهم عايشين ميتين دي هما اللي قايلينهالي، انا بتكلم عن الناس اللي فوق الـ200 والـ250 كيلو".

وقدمت ريهام اعتذارها لمن غضبوا منها بدون وجه حق، مؤكدة أنها لن تعود للعمل الإعلامي مرة أخرى، أو حتى للتمثيل، وأنها عانت ضغوطاً على مدار 16 عاماً من عملها في الإعلام، موضحة أنه حان الوقت كي تتقرب من الله أكثر، وأن تعيش حياة طبيعية، من أجل أولادها، وزوجها… "أنا بعتذر لكل الناس اللي زعلت مني، من غير حق، والله ما قولت حاجة، مش عايزة حد بس يتضايق مني، وما بعتذرش علشان أرجع في أي حتة، أنا عمري ما هشتغل في العمل الإعلامي تاني، وعمري ما هشتغل ممثلة تاني، وعمري ما هرجع الشغلانة دي تاني، لأن اللي أخطر من السرطان، ومن السمنة ومن كل حاجة هو الـ stress، أنا بقالي 16 سنة stressed، وجه الوقت اللي أعيش فيه حياتي وأخلي بالي من ولادي، وأقرب من ربنا، وأقعد مع جوزي، وأبقى زيكوا كده إنسانة طبيعية". 

وأكدت ريهام أنها لم تجنِ أمولاً من عملها في الإعلام، وأنها لم تتربح من وراء عملها، مؤكدة أنها أخلصت لعملها من أجل التقرب إلى الله… "أنا قضيت 16 سنة من حياتي بخدم الناس بس، طول الليل نايمة، بفكر في مين عايز كيس دم، ومين عايز عايز حقنة، وما عملتش فلوس، وما عملتش أي حاجة، أنا كانت نيتي خالصة لله سبحانه وتعالى، وربنا عالم بده، وأقسم بالله العظيم أني عمري ما تربحت ولا خدت مصلحة، ولا اي حاجة من ورا أي حاجة في شغلي".


مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard