غولن يحذر من تراجع الديموقراطية في تركيا

21 كانون الثاني 2014 | 18:38

المصدر: ا ف ب

  • المصدر: ا ف ب

اتهم الداعية الاسلامي التركي المنفي فتح الله غولن، انقرة بالتراجع عن تطبيق الاصلاحات الديموقراطية، وحذر في مقابلة نشرتها صحيفة "وول ستريت" اليوم من ان "احتمال اعادة محاكمة مئات ضباط الجيش، المتهمين بالتامر للاطاحة بالحكومة التركية، قد توجه ضربة لجهود انهاء نفوذ الجيش على المؤسسات الديموقراطية"، وقال ان "مساعي اعادة المحاولات، هي لاسباب سياسية، وليس قضائية على ما يبدو، وستشكل تراجعا عن جهود كبح نفوذ الجيش الذي نفذ ثلاثة انقلابات في تاريخ تركيا الحديث".

وواشار الى ان "طائفة عريضة من الشعب التركي، بما فيها اعضاء جمعيتي، دعموا حزب العدالة والتنمية ومساعيه لتطبيق اصلاحات ديموقراطية، وانهاء نفوذ الجيش على السياسة، ودفع تركيا الى الامام في عملية الانضمام الى الاتحاد الاوروبي".
واعتبر ان الاتراك "يشعرون بالغضب الان، لتراجع التقدم الديموقراطي خلال العامين الفائتين، والتخلي عن صياغة دستور مدني جديد".
وتاتي هذه المقابلة فيما يزور اردوغان بروكسل لبحث عملية الانضمام الى الاتحاد الاوروبي، ومعالجة الانتقادات الموجهة لحكومته بتهديد الديموقراطية. ويبلغ غولن من العمر 73 عاما، واختار العيش في الولايات المتحدة منذ 1999 للفرار من اتهامات في تركيا بالقيام بنشاطات "معادية للعلمانية".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard