"مرسوم النمو" يقلص ضرائب الأندية الإيطالية

22 آب 2019 | 22:34

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

جوفنتوس يعزز دفاعه بصفقة خيالية (أ ف ب).

هل انتقل دي ليخت ولوكاكو وبالوتيلي إلى #الدوري_الإيطالي لكرة القدم بفضل المشرّعين الطليان؟ اعتمد مجلس النواب في نهاية حزيران الماضي، قبل افتتاح فترة الانتقالات الصيفية، مجموعة تدابير تحفيزية للاقتصاد تُسمى "مرسوم النمو"، ساهمت بمساعدة أندية #كرة_القدم من الناحية الضريبية.

وتم توسيع المادة الخامسة من هذا المرسوم، المخصصة أساساً لـ"عودة العقول"، عبر نظام ضريبي مناسب مُنح لفئات معينة من أصحاب الشهادات لتشمل المهن الرياضية.

في الواقع، يسمح هذا البند للطليان أو الأجانب الذين يستقرون في إيطاليا بعد سنتين على الأقل في الخارج ويلتزمون بالبقاء سنتين على الاقل ولمدة اقصاها 5 سنوات الافادة من شروط ضريبية تفضيلية.

وبدءاً من العام 2020، سيتم إعفاء 50 في المئة من دخلهم من الضرائب، فيما يبقى النصف الآخر خاضعاً لضريبة بنسبة 43 في المئة. وقبل تعديل في اللحظة الأخيرة، كان من المتوقع خضوع 30 في المئة فقط من العائدات للضرائب.

وفي حالة لاعبي كرة القدم الذين يتم التفاوض بشأن رواتبهم الصافية، تبدو الأندية من أكبر المستفيدين، وقد أشارت الى هذا الموضوع صحيفة "إل بايس" الإسبانية اليومية في تقرير بعنوان "الدوري الإيطالي ملاذ ضريبي".

ويرى المحامي انطونيو لونغو عضو مكتب "دي ال اي" في تصريح لموقع "كالتشو إي فينانتسا" المتخصص: "هذا تدبير قد يكون له آثار ملموسة جداً على الميزانيات المالية للأندية وحجم أجورها، وعامل تزداد أهميته في ما يتعلق باللعب المالي النظيف".

وفي حالة ماتياس دي ليخت، فإن المدافع الهولندي الشاب القادم إلى جوفنتوس مقابل 75 مليون أورو، سيوفر على عملاق تورينو نحو 4 ملايين أورو سنوياً بفضل المرسوم الجديد، وفقا لحسابات "دي ال اي".

وينال دي ليخت راتباً صافياً يبلغ 8 ملايين أورو سنوياً، وكان بطل الدوري سيدفع 14 مليوناً اجمالياً، فيما انخفض هذا المبلغ إلى 10,1 مليون أورو مع المرسوم الجديد.

وبالطريقة عينها، ينال المدافع الأوروغواياني دييغو غودين 6,75 ملايين أورو سنويا مع ناديه الجديد إنتر، ما يعني انفاق "نيراتسوري" 8,5 ملايين أورو بدلا من 11,8 مليونا قبل القانون الجديد.

ويطبق نظام "الترحيل" هذا في فرنسا، لكن على جزء أصغر من الراتب وبشروط أكثر صرامة. ويُذكّر أيضا بـ"قانون بيكهام" الذي بدأ تطبيقه مطلع الألفية الثالثة في إسبانيا وكان النجم الإنكليزي السابق ديفيد بيكهام من أوائل المستفيدين منه بعد انضمامه إلى ريال مدريد.

وقدّرت الصحف المحلية أن هذا التدبير الجديد ساهم بإعادة المهاجم المشاغب ماريو بالوتيلي إلى الدرجة الأولى، حيث سيحمل ألوان بريتشيا المتواضع، أو بانضمام البلجيكي روميلو لوكاكو إلى انتر والفرنسي فرانك ريبيري إلى فيورنتينا.

وتبدو المعطيات مشابهة بالنسبة إلى المدربين، وقد يستفيد إنتر في ما يخص راتب مدربه الجديد أنطونيو كونتي العائد بعد موسمين في انكلترا. ولن يكون بمقدور ماوريتسيو ساري، المدرب الجديد لجوفنتوس، الاستفادة منه لأنه أمضى موسما يتيما مع تشيلسي الإنكليزي.

لكن على المستفيد من هذا القانون تسديد "مساهمة تضامن" بنسبة 0,5 في المئة من راتبه الخاضع للضريبة لتطوير كرة القدم لدى الشباب.

في المقابل، لا يمكن الجمع بين هذه الميزة الضريبية ونظام آخر يرجع تاريخه إلى العام 2017، والذي يستفيد منه النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو القادم إلى جوفنتوس الصيف الماضي.

ويتعلق الأمر بـ"ضريبة ثابتة" تسمح للمكلّفين بدفع ضريبة ثابتة من العائدات المكتسبة في الخارج، على غرار عقود الرعاية، قدرها 100 ألف أورو سنوياً.

فادي الخطيب يصرخ في ساحات الثورة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard