باحث إسلامي يثير ضجة بمصر: كيف تمتدح من سبى النساء؟

22 آب 2019 | 17:17

المصدر: "النهار"

طرح الباحث الإسلامي المستشار أحمد عبده ماهر سؤالاً أثار ضجة وردود أفعال متباينة في مصر، حيث يؤمن غالبية المصريين بأن جميع أصحاب النبي محمد (ص)، عدولٌ، ومنزهون عن الهوى والأخطاء، وزادت قوة هذا الاعتقاد مع تصاعد التيار السلفي في مصر خلال العقود الماضية، وهو ما أثّر بشكل كبير في فكر ومزاج غالبية المصريين.
وقال ماهر في سؤاله الذي طرحه على صفحته الشخصية بموقع "فايسبوك"، صباح اليوم: "كيف تمتدح من سبى النساء، وقتل الرجال، وباع البشر بالأسواق، ونهب الدور والقصور لمجرد أنه صحابي؟ فهل هذا دين الإسلام أم دين الكفر بالله؟".

كثيراً ما تتصادم آراء الباحث الإسلامي الذي يبلغ من العمر نحو 73 عاماً مع ما تقدمه المؤسسة الدينية الرسمية في مصر من خطاب ديني. وفي الآونة الأخيرة زادت المطالبات بتجديد ذلك الخطاب الذي يعتمد على آراء واجتهادات فقهية توقفت قبل نحو 5 أو 6 قرون.

ويرى التيار السلفي أن أتباع الصحابة يهدي إلى سبيل الرشاد، ومن يخالفهم يكون مصيره "جهنم". لكن ماهر يرى أنهم بشر كغيرهم، ولا يجب إتباعهم دون إعمال للعقل، خاصة إذا ذهبوا إلى أمر يخالف القرآن.

ويقول صلاح زمزم، وهو أحد متابعي الباحث الإسلامي رداً على سؤال الأخير: "من يخالف سنّة النبي (ص)، ويتبع غير سبيل الصحابة رضوان الله عليهم، يزيّن له الله الباطل في عينيه في الدنيا، ويدخله في الآخرة نار جهنم".

لكن أكرم الشيخ، وهو متابع آخر، يرى أن السبب في مدح الصحابة هو "النفاق الديني" الذي يسود المجتمع.

وفي مقطع فيديو بثّه ماهر على قناته الخاصة بموقع "يوتيوب"، مؤخراً، تحت عنوان "نحن والسلف"، يشير الباحث الإسلامي إلى أن ابتكار الورق وصناعته جاء متأخراً وبعد قرون من بعثة النبي محمد، ومن ثم لم يكن القرآن مجمّعاً في مصحف كالذي بين أيدينا اليوم، وكان الصحابة والسلف يحتفظون بقصّاصات من جلد الماعز وجريد النخيل، وليس بنسخة كاملة من القرآن.

ويعتبر الباحث الإسلامي أن هذا ما يفسر "انتشار الخرافات في عهدهم"، وأنه يوضح "سبب عدم وجود مخطوطات بخط الإمام مالك، والبخاري، ومسلم، الذين لا يوجد سطر واحد بخطهم لدينا".

ويضيف ماهر "إنّ هذا كان سبباً في انتشار الخرافات، مثل حمل المرأة لمدة 4 سنوات، وهذا أمر اتفق عليه الأئمة الأربعة. والشيخ علي جمعة (مفتي مصر السابق)، سأله أحدهم في برنامج تلفزيوني: إذا سافر الرجل عدة سنوات وعاد ووجد زوجته حاملاً، وقالت له إن هذا منك، فهل يصدقها؟ ردّ الشيخ جمعة: الشرع يقول لك صدقها!".

الى محبّي التارت... تارت الفراولة والشوكولا بمقادير نباتية!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard