رئيسة اتحاد حماية الأحداث لـ"النهار": حكم توعوي للصغار يجنّب الكره والحقد بسبب خطأ الكبار

22 آب 2019 | 16:32

المصدر: "النهار"

تعبيرية.

تحبّذ رئيسة اتحاد حماية الأحداث في لبنان أميره سكر القرار الذي اتخذه القاضي المنفرد الجزائي العسكري في الشمال العميد إيلي إسطفان، واعتبرته مبادرة إيجابية من القضاء "لأن هذه الحالة التي أدت إلى مثول القاصر أمام المحكمة يمكن أن يتعرّض لها آخرون في المجتمع الذي يجب أن نشجعه على عدم زجّ الاولاد القصّر وغير القصّر على كره بعضنا الآخر وكره العائلة. 

يجب فصل نزاع الكبار عن الصغار وجعله في منأى عن مسمعهم فلا ينشأ كارهاً أو حاقداً على قريبه أياً يكن نوع الخلافات في العائلة، في حين أن الكبار فيها ينسون ويتصافحون ويتحابون. وتنبّه القرار القضائي لذلك وقارب هذه المشكلة بحلّ يقي القاصر من الانجرار في العواطف السلبية لأنه ضحية في النزاع الأسري. وكان للقاضي إسطفان دوره في الضغط على والد القاصر للتصالح مع شقيقه عندما لمس أن اتجاه العقوبة المحال فيها ولده على المحاكمة، هو الحبس، وتسامحا. ولئلا تتكرر المخاصمة أصرّ القاضي على متابعة المعالجة الاجتماعية للقاصر لتنظيف داخله من الأحقاد بتلقينه درساً يضاعف الثقة بنفسه ويساعد في محو الآثار السلبية التي تراكمت في داخله نتيجة هذه المشكلة".
أما نوع العلاج الذي سيتلقاه القاصر لدى إتحاد حماية الاحداث فهو، وفق سكر، "عبارة عن جلسات توعية سيخضع لها القاصر على غرار دروس تتلقاها وتدرسها فتحفظها وتكررها مصحوبة بأمثال لتوعيته وتلافيه الوقوع في مشكلة مماثلة مستقبلاً مع المقربين منه والمحيطين به، فتتقوى ذاته وتتحصن حيال حلّ النزاعات بطريقة سلمية. وستتولى القاصرَ مندوبةٌ للاحداث من الاتحاد الاختصاصية المجازة في...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"قطعة حرية" معرض جماعي لـ 47 مبدعاً تجسّد رسالة "الدفاع عن الحرية ولبنان"

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard