السنيورة مستنكراً التفجير: للالتزام بسياسة النأي بالنفس

21 كانون الثاني 2014 | 13:16

(الصورة عن الانترنت).

تعليقاً على جريمة التفجير الارهابية التي استهدفت منطقة حارة حريك، ادلى رئيس "كتلة المستقبل" الرئيس فؤاد السنيورة بتصريح قال فيه ان "وصول الة القتل المتنقلة للمرة الثانية الى الاعتداء على اهلنا في حارة حريك هو امر مستنكر أشد الاستنكار وهو بمثابة جريمة ضد الانسانية لانه يستهدف سكان مدنيين ابرياء".
وتابع: "ان لبنان واللبنانيين يجب ان يعملوا بكل الوسائل للوقوف في وجه هذا الاجرام المتنقل ويجب ان يعملوا لحماية لبنان وابعاده من الشرور ومواجهة الارهابيين، وهذا لا يمكن ان يتم الا بوحدة الاهداف وبالتزام لبنان والاطراف الاساسية فيه التزاما كاملا بسياسة النأي بالنفس عن ويلات المنطقة ومشكلاتها".
واضاف: "لم يكن مبررا توريط لبنان في الاهوال الجارية من حوله ولم يفت الاوان للخروج من المنزلقات والشرور التي تم التورط فيها. ان السلطات الامنية مطالبة بتكثيف التحقيقات لكشف المجرمين وانزال العقوبات بهم".
وختم: "باسمي وباسم اخواني النواب في كتلة المستقبل نتقدم من عائلات الشهداء باحر التعازي على امل ان تكون هذه الجريمة اخر الجرائم التي يواجهها الشعب اللبناني الذي يتعرض لكل صنوف القتل والتنكيل". 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard