صباح الخميس: "القرار للعهد ومعادلة القوّة للحزب"... "هل يستفيد لبنان من شراء وقت إضافي؟"

22 آب 2019 | 09:42

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

قناديل البحر في باريس (أ ف ب).

صباح الخير، إليكم أبرز مستجدات الخميس 22 آب 2019:

مانشيت "النهار" اليوم جاء بعنوان "رهان على تقويم "متسامح" وتعيينات قضائية اليوم".

لم يسبق للبنان ان شهد حال ترقب وشد أعصاب وعد عكسي قلق كتلك التي يشهدها في الايام والساعات الاخيرة قبيل صدور تقرير وكالة "ستاندارد اند بورز" غداً عن تقويمها الائتماني لواقع لبنان المالي. واذا كان لهذا الاستنفار الذي اثقل على البلاد من ابعاد ودلالات، فهي تعكس بلوغ المناعة المالية والاقتصادية للبنان متاهات بالغة الدقة والحساسية في الاقتراب من أخطار قد يكون من الصعب احتواؤها.

في مقالات اليوم، كتب غسان حجار: "عودٌ إلى مؤتمرات باريس الثلاثة: كَذَب لبنان". يشبّه الرئيس فؤاد السنيورة الدولة حالياً بسيارة فولزفاكن صغيرة الحجم تجر قاطرة وراءها، في اشارة الى عجز الاجراءات الحالية عن توفير حلول للمشكلات العميقة والمتجذرة في النظام المالي والاقتصادي، والذي يعكس الحالة السياسية المتردية، وربما حالة اللادولة التي يمر بها لبنان المتصارع مع ذاته على تفسير الدستور وعلى تطبيق القوانين وعلى مواقع النفوذ، والذي دخل اخيراً في وضع مكشوف من الصراع بين اجهزته القضائية والامنية، بما تمثل هذه او تلك، من انعكاس لصراع مواقع النفوذ السياسي.

وكتب ابرهيم حيدر: أي استراتيجية للدفاع يريدها عون؟ القرار للعهد ومعادلة القوة لـ"حزب الله"... لم يستطع رئيس الجمهورية ميشال عون منذ تسوية انتخابه رئيساً قبل ثلاث سنوات ان يجمع الأقطاب السياسيين والقوى لمناقشة الاستراتيجية الدفاعية، وهي بند أساسي كان يفترض بته والاتفاق عليه لتجاوز مسألة سلاح "حزب الله" المقاوم وغير المقاوم.

فيما كتب سركيس نعوم: "أقنع "الحزب" عون بإنهاء استفزازيّة باسيل... هل ينجح؟ في رأي "حزب الله"، يُتابع مُتابعو حركته محليّاً وإقليميّاً ودوليّاً من قرب، اعتمد رئيس "التيّار الوطني الحر" الوزير جبران باسيل سياسة غرائزيّة تفجيريّة لأنّه مهووس أو مسكون بتكرار تجربة شخصيّات مسيحيّة عدّة قليلة جدّاً كان لها دور وتأثير في أيّامها، قد يكون الرئيس الراحل قتلاً قبل تسلّم مهمّاته الدستوريّة بأيّام الشيخ بشير الجميّل الأهمّ من بينها. لكن عنده أمراً آخر هو أنّه يهتمّ فعلاً بدور المسيحيّين في البلاد، طبعاً إلى جانب اهتمامه بتحقيق طموحاته السياسيّة.

عماد مغنية ليس "أبانا الذي في السماوات". يمتلئ البلد ضجيجا فارغا، ساهمت فيه وسائل التواصل الاجتماعي، التي افسحت في المجال لانتشار سريع للاخبار، ما يلزم وما لا يلزم، وافسحت في المجال ايضا امام صاحب الرأي وصاحب الشتيمة ليعبّرا عن رأيهما سواء كان الرأي لازما او يجب ان يستقر في سلة المهملات. امس، ادخلت هذه الوسائل البلد في جدل جديد، اعتمد على صورة لعماد مغنية، رفعها احدهم وعلّق عليها "أبانا الذي في السماوات"، ما اثار ضجيجا رقميا، خصوصا في الاوساط المسيحية التي اعتبر بعضها ان الصورة مرفقة بتلك العبارة انما تمس بالايمان المسيحي لكون صلاة "الأبانا"، وهي الصلاة التي علّمها المسيح لرسله، تبدأ بعبارة "أبانا الذي في السماوات".

أما عباس الصبّاغ، فجاء مقاله بعنوان "الوساطة الأميركية المتجددة مع شنكر: محاولة أخيرة لتثبيت حقوق لبنان". ينتظر لبنان الوسيط الاميركي الجديد ديفيد شنكر في 12 أيلول المقبل لاستكمال مهمة مساعد وزير الخارجية الاميركي السابق ديفيد ساترفيلد. لكن هل تغير موقف لبنان؟ وماذا عن التلويح بحسم الامر في مجلس الوزراء؟

وسألت روزانا بومنصف: "هل يستفيد لبنان من شراء وقت إضافي؟". تحفظ سياسيون عن المسارعة الى تقدير عدم خفض وكالة "ستاندرد ان بورز" تصنيفها الائتماني للبنان، انطلاقا من ان الاحتفال المبكر بهذا الموضوع في الوقت الذي لا يمكن ضمان التقرير، حتى صدوره قد ينتج مفاعيل سلبية كبيرة جدا باعتبار ان هناك اعتبارين احدهما هو الخشية أن تكون اشاعة اجواء ايجابية هو من اجل تخفيف سلبية التوقعات على السندات المالية، والآخر هو الايحاء بأن اتصالات دولية قد تكون دخلت على الخط من أجل اعطاء لبنان مهلة اضافية لتحسين وضعه، بما يساهم في المحافظة على التصنيف الائتماني السابق او تحسينه.

وكتب سابين عويس: "ترقّب التقرير يقضّ مضاجع السلطة فترة سماح تبقي التصنيف على حاله؟". في الاول من آذار الماضي، أصدرت وكالة التصنيف الائتمانية "ستاندرد اند بورز" تقريرها الدوري، خفضت فيه نظرتها المستقبلية من "مستقرة" الى "سلبية"، محافظة على التصنيف عند مستوى "B-"، وعاكسة في تلك النظرة شكوكها ومخاوفها حيال قدرة لبنان على تجاوز أزمته الاقتصادية والمالية.

أما وجدي العريضي، فكتب اليوم: "المعلوف لـ"النهار": لا نقبل كسر جنبلاط... باسيل وريث سياسي ومشاكله مع الجميع...". بات جليًا أنّ هناك ترسيم حدود بفعل تمايز "القوات اللبنانية" في علاقتها ما بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون و"التيار الوطني الحر" وتحديدًا "الصهر"، إذ لا تصعيد أو اي موقف يمسّ رئيس الجمهورية من وزراء ونواب وقياديّي القوات. هذه توجهات معراب الواضحة على الرغم من كل حملات التصعيد التي قام بها رئيس التيار البرتقالي وقياديوه تجاه معراب.

فيما كتب الياس الديري: "أسمع جعجعةً ولا أرى طحناً"! اسمع كلامك يعجبني، أشوف أفعالك استعجب. ومعها دفعة ثانية تؤدّي بنا إلى "أسمع جعجعة ولا أرى طحناً"، مثلاً. ما علينا، نسمع جميعنا كلاماً كثيراً ووفيراً عن قرارات، وأوامر، وإجراءات، واستعدادات، وخطوات، ومباشرات في حقول شتّى. إلّا أنّنا نسمع ولا نرى. نقرأ ولا نلمس. مطرحك يا واقف. لا طَحنَ، ولا افعال. حكي بحكي...

وكتب موريس متّى: لبنان خارج "غير المتعاونين" لتبادل المعلومات الضريبية خليل: ملتزمون المعايير الدولية حماية لقطاعاتنا المالية. إنجاز مهم حققه لبنان في الايام الاخيرة مع تصنيفه ضمن الدول الاكثر إلتزاماً بمعايير الشفافية وتبادل المعلومات، بعد صدور النتيجة الرسمية لتقييم البلاد من قبل المنتدى العالمي للشفافية وتبادل المعلومات لأغراض ضريبية.

وكتب راجح الخوري: "مصيدة إدلب" أم المعارك؟ كان من الواضح تماماً ان مسار الحرب في سوريا يدفع في إتجاه تحويل محافظة إدلب مصيدة للإرهابيين، ولكن لم يكن من المتوقع ان تكون هذه المحافظة ساحة لأم المعارك، التي تشهدها الحرب السورية منذ العام ٢٠١١، وهكذا كل الذين تلقوا الهزائم امام النظام السوري وحلفائه الروس والإيرانيين نقلوا الى إدلب، كبرى المدن التي تضم اكثر من ثلاثة ملايين نسمة.

وكتب هشام ملحم: "ترامب يروِّج الصور النمطيّة عن اليهود". للرئيس الاميركي دونالد ترامب مواقف متعصبة وعنصرية من شعوب اميركا اللاتينية وشعوب القارة الافريقية وشعوب العالم الاسلامي. ويكاد لا يمر أسبوع من غير ان يجد نفسه في خضم جدل حاد تسبب به تفوح منه رائحة كراهية الآخر والتعصب والصور النمطية.

هوبس بيروت بطل دوري الذكور دون 23 سنة والاتحاد سدد آخر دفعة من مستحقات الفيبا، كتب نمر جبر: أحرز فريق هوبس بيروت لقب النسخة الاولى من الدوري الصيفي للذكور دون 23 سنة اثر فوزه على فريق الرياضي بيروت بفارق 19 نقطة وبنتيجة 78 – 59 (الاشواط 25 – 12، 42 – 26، 53 – 38، 78 – 59) في المباراة النهائية التي اجريت بينهما على ملعب "مجمع نهاد نوفل للرياضة والمسرح" في زوق مكايل بحضور جمهور كبير تقدمه عضو اللجنة التنفيذية للجنة الاولمبية اللبنانية ورئيس نادي هوبس جاسم قانصوه ورئيس الاتحاد اللبناني لكرة السلة اكرم حلبي، ورئيس مجلس الإدارة المدير العام لشركة "الفا" مروان حايك وعدد من اعضاء اللجنة الادارية للاتحاد وعــدد من اعضاء لجنة الفئات العمرية.

وكتبت فاطمة عبد الله: شاشة - مشرحة هويّات أمين معلوف القاتلة. عقدان على "الهويات القاتلة" لأمين معلوف، والنقاش حوله يتجدّد. يعود الحديث عن كتاب يختزل فكر أديب تَحاصَر وسط معارك بيروت قبل أن يلتحق بعالم مغاير. يطرح "خارج النصّ" ("الجزيرة") إشكالية الهوية والانتماءات، مشرّحاً الكتاب وجرح الإنسان والمكان.


"قطعة حرية" معرض جماعي لـ 47 مبدعاً تجسّد رسالة "الدفاع عن الحرية ولبنان"

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard