غرق وحادث سير... يوم حزين على الكرة المصرية

22 آب 2019 | 09:19

المصدر: "النهار"

حادث سير.

شهدت الساعات الماضية، حادثتين مأسويتين للاعبي كرة القدم المصرية، ما بين غرق عبد الله سامي لاعب نادي الجونة والاتحاد السكندري السابق، وتعرض أوتوبيس فريق غزل المحلة إلى حادث سير مأسوي، إلا أن  العناية الإلهية أنقذت الفريق من الموت.

وانتشلت الأجهزة الأمنية بالجيزة، جثة لاعب كرة القدم عبدالله سامي، الذي يبلغ من العمر 31 عاماً، وبدأ مشواره الكروى مع تليفونات بني سويف، وكان يلعب في مركز خط الوسط المدافع، كما انتقل إلى فريق الاتحاد السكندري وبعدها إلى الجونة ومنه إلى فريق صيد المحلة، إلا أنه غرق في نهر النيل بمدينة الصف، حيث تبين عدم وجود شبهة جنائية.

وفي حادثة أخرى، كان فريق غزل المحلة على موعد مع كارثة محققة لولا تدخل العناية الإلهية التي أنقذت الفريق من الموت، بعد تعرض أوتوبيس اللاعبين لحادث سير على الطريق الزراعي السريع أمام مدخل موقف دمنهور مع 4 سيارات، في أثناء ذهابهم للتدريب في معسكر الفريق بالإسكندرية في الأكاديمية البحرية.

وتسبب الحادث بتعطل الحركة المرورية على الطريق الزراعي تجاه الإسكندرية، كما أصيب عدد من الأشخاص من الـ4 سيارات الأخرى، نقلوا إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم.

وكشفت التحقيقات أن سبب وقوع الحادث قطع بسلك مكابح الأوتوبيس، ما أدى إلى اصطدامه بالسيارات، وإصابة 4 أشخاص، فيما نجا اللاعبون والجهاز الفني والإداري من الحادث.

تفاد الأمراض باتباع نظام الكيتو!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard