شائعات "عدم المجانية" تنتشر... البرلمان المصري يناقش ضرائب "فايسبوك" في تشرين الثاني

22 آب 2019 | 11:03

المصدر: "النهار"

مارك زوكربيرج.

يناقش البرلمان المصري في تشرين الثاني المقبل مشروع قانون المعاملات أو التجارة الإلكترونية الذي تعده وتصوغه حالياً وزارة المالية المصرية، تمهيداً للموافقة عليه قبل إقراره رسمياً.

وزير المالية المصرية اجتمع خلال الساعات الماضية مع ممثلى شركة "فايسبوك"، التي استجابت لدعوة الوزارة لاستعراض أفضل التطبيقات الضريبة المرتبطة بالخدمات المقدمة عبر الإنترنت، خصوصاً أن لدى "فايسبوك" خبرات وتجارب مختلفة مع دول أخرى فى هذا المجال.

وتنتظر وزارة المالية، مقترحات المختصين وأصحاب المصلحة، ومنهم "فايسبوك" لتطوير مشروع القانون، الذى تعمل الوزارة على إعداده وصياغته.

نقطة مهمة أكدتها الوزارة أن تطبيق القانون سيكون على إعلانات مواقع التواصل الاجتماعى والمنصات الرقمية، بإشراف متخصصين من وزارة المالية ومصلحة الضرائب.

كانت شائعات قد انتشرت خلال الساعات الماضية حول فرض ضرائب على الحسابات الشخصية، وهو ما نفته مصادر من الوزارة أكثر من مرة، أما الضرائب على إعلانات مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، التي يربح أصحابها كثيراً من الأموال، وليس الحسابات الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي، فهي خدمة مجانية تقدمها المواقع للمواطنين.

جدير بالذكر أن شركة "فايسبوك" تمتلك  تطبيقات عدّة أخرى للتواصل الاجتماعي ومنها "إنستغرام" و"واتس آب".

وزير المالية وممثلي فايسبوك.

الحراك إلى أين؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard