الوساطة الاميركية المتجددة مع شينكر: محاولة أخيرة لتثبيت حقوق لبنان

21 آب 2019 | 19:09

المصدر: "النهار"

تعبيرية. ( ا. ب).

ينتظر لبنان الوسيط الاميركي الجديد ديفيد شينكر في 12 أيلول المقبل لاستكمال مهمة مساعد وزير الخارجية الاميركي السابق ديفيد ساترفيلد. لكن هل تغير موقف لبنان؟ وماذا عن التلويح بحسم الامر في مجلس الوزراء؟

أخفق السفير الاميركي السابق لدى لبنان ساترفيلد في انتزاع تنازلات لبنانية لمصلحة اسرائيل خلال جولاته المكوكية الخمس التي بدأها في أيار وتوقفت في 2 تموز بعد تمسك لبنان بالاشراف الكامل للامم المتحدة على المفاوضات غير المباشرة لتثبيت ترسيم الحدود البرية والبحرية مع فلسطين المحتلة.

وبحسب نتائج تلك الوساطة الاميركية، فإن الجانب اللبناني، من خلال رئيس مجلس النواب نبيه بري، أصرّ على التوثيق الخطي لما توصلت اليه المشاورات مع ساترفيلد. وفي معلومات لـ"النهار" ان بري رفض التعهد الشفوي الذي قدمه المبعوث الاميركي، وكذلك تمسك بتلازم الترسيم البري والبحري وعدم تحديد سقف زمني للمفاوضات بعدما أصرّت تل ابيب على مهلة 6 أشهر للمفاوضات.
الموقف اللبناني حمله ساترفيلد الى اسرائيل ومن ثم تعذرت عليه معاودة زيارة بيروت بسبب تعيينه سفيراً لبلاده في تركيا، وأسندت المهمة الى شينكر الذي طلب موعداً من بري ومن سائر المسؤولين اللبنانيين المعنيين بالتفاوض، ولاحقاً تم تحديد 12 ايلول موعداً لجولة حاسمة من الوساطة الاميركية.
"الموقف اللبناني الموحد على حاله"
لم يتغير الموقف اللبناني الموحد لجهة التمسك بحقوق لبنان بكامل ثروته النفطية والغازية، ولا سيما ان موعد بدء التنقيب في البلوك 9 بات قريباً، وان التنقيب عن الغاز سيبدأ في 15 كانون الأول المقبل حيث ستباشر باخرة الحفر عملها في البلوك رقم 4. وقد بدأ العمل بالاستكشاف في البلوك رقم 9 الذي تدعي اسرائيل ملكية مساحة منه لا بأس بها.
ومردّ التأخير...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 87% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

الفنان بسام كيرلُّس يلجأ الى الالومينيوم "ليصنع" الحرية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard