النصر يقص شريط الموسم الجديد باستضافة ضمك

21 آب 2019 | 14:38

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

لاعبو النصر (تويتر).

يستهل #النصر حملة الدفاع عن لقبه بطلاً لـ #الدوري_السعودي في كرة القدم، بمواجهة الوافد الجديد #ضمك، وذلك عندما يستقبله، الخميس، في استاد الملك فهد الدولي بالرياض ضمن المرحلة الأولى.

ورغم افتقاد النصر لجهود نجم وسطه البرازيلي بيتروس ماثيوس بسبب الإيقاف وعدم جاهزية الثنائي عبدالعزيز الجبرين ويحيى الشهري بعد تعافيهما من إصابة، سيدخل البطل المباراة بمعنويات عالية بعد بلوغه الدور ربع النهائي لدوري أبطال آسيا على حساب الوحدة الإماراتي، فضلاً عن وجود كم كبير من النجوم القادرة على انتزاع العلامة الكاملة.

ولم يجر النصر أي تغييرات على عناصره الأجنبية مفضلاً المحافظة على الأسماء التي ساهمت في تتويجه بالدوري، وعلى رأسها هدافه المغربي عبدالرزاق حمدالله ومواطنه نورالدين أمرابط، إضافة إلى الثلاثي البرازيلي بيتروس ومايكون وجوليانو والنيجيري أحمد موسى.

وهناك أيضاً الحارس الأوسترالي براد جونز، الذي قد يتم استبداله بحارس آخر في حال وجد البديل المناسب.

لكنه عزز خط هجومه بلاعبين محليين هما عبدالفتاح آدم الذي تألق مع التعاون الموسم الماضي، وصالح آل عباس الذي برز مع نجران في دوري الدرجة الأولى.

ويبحث عبدالرزاق حمدالله عن بداية مختلفة عن الموسم الماضي عندما شارك مع فريقه في 10 مباريات فقط، لم يسجل خلالها سوى 3 أهداف، قبل أن يفجر لاحقا طاقاته التهديفية بتسجيله 31 هدفا ساهم من خلالها في تتويج فريقه بلقب الدوري، فيما نال شخصيا جائزة الحذاء الذهبي كهداف للدوري برصيد 34 هدفاً.

وبدأ المغربي الموسم بأفضل طريقة بتسجيله هدفين في شباك الوحدة الإماراتي ساهم بهما في بلوغ فريقه الدور ربع النهائي لدوري أبطال آسيا.

من جهته، يتطلع ضمك الذي يتواجد في دوري المحترفين للمرة الأولى في تاريخه، إلى ظهور مشرف هذا الموسم يضمن من خلاله البقاء في دوري الأضواء، ولهذا السبب كان الأنشط في سوق الانتقالات حيث أجرى 20 تعاقداً، منها 5 صفقات أجنبية، ولا زال يبحث عن المزيد. كما أقام معسكراً خارجياً في تونس خاض خلاله عددا من المباريات الودية.

وبعد أن فشل في إحراز أي لقب الموسم الماضي واكتفائه بالمركز الرابع، يتطلع الأهلي إلى بداية مثالية عندما يستضيف الوافد الجديد الآخر العدالة في استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة.

ويدخل الأهلي اللقاء بمعنويات مهزوزة، بعد خروجه منذ قرابة أسبوع من دوري أبطال آسيا على يد مواطنه الهلال، الذي فاز بمجموع المباراتين 4-3.

وعزز الأهلي صفوفه للموسم الجديد بأربعة لاعبين محليين هم خالد البركة ومحمد خبراني ويزيد البكر وسلطان مندش، كما تعاقد مع ثلاثة أجانب لتدعيم خط الوسط والدفاع، وما زالت الإدارة تعمل على إتمام الصفقة الأخيرة بعدما جددت الثقة في البرازيلي جوزيف دي سوزا والسوري عمر السومة والكاب فيردي دجانيني تفاريس الذين قدموا مستويات جيدة.

وستشهد مباراة الخميس الظهور الأول للمدافع البوسني إرفين زوكانوفيتش ومواطنه إلفيس ساريتش، إلى جانب الصربي دانييل أليكسيتش، الذي شارك في دوري أبطال آسيا ولم يقدم المأمول منه.

في المقابل، فإن العدالة الصاعد للمرة الأولى في تاريخه الى دوري الكبار، فقد تعاقد مع 14 لاعباً منهم 5 أجانب و8 محليين.

من جهته، يبدو الهلال مرشحاً لنيل النقاط الثلاث من مباراته الأولى ضد العائد أبها الجمعة على ملعب جامعة الملك سعود بالرياض.

وبعد إقالة المدرب الكرواتي زوران ماميتش قبل نهاية الموسم الماضي، تعاقد الهلال مع المدرب الروماني رازفان لوشيسكو وعزز صفوفه بالمدافع الكوري جانغ هيون سوو والثنائي المحلي أمير كردي وصالح الشهري مع شراء بطاقة البيروفي اندري كاريلو الذي لعب معه في الموسم الماضي بنظام الإعارة.

وظهر فريق العاصمة بشكل مطمئن حين خطف بطاقة التأهل للدور ربع النهائي من دوري أبطال آسيا على حساب الأهلي، حيث فاز ذهاباً في جدة 4-2 قبل أن يخسر إياباً في الرياض 0-1.

أما أبها، الذي يشارك في دوري الكبار للمرة الثالثة بعد عامي 2005 و2008، فعزز صفوفه بضم 16 لاعباً، بينهم 7 أجانب في مقدمتهم التونسي سعد بقير ومواطنه كريم العواضي والمغربي أمين عطوشي والجزائري مهدي تاهرات.

ويتطلع التعاون إلى مواصلة عروضه القوية التي قدمها الموسم الماضي وتوجها بلقب كأس الملك والمركز الثالث في الدوري، وذلك عندما يستضيف الحزم بصفوف مكتملة.

ولم يجر الفريق أي تغيير على عناصره الأجنبية التي قدمت مستويات لافتة الموسم الماضي، كما حافظ على لاعبيه المحليين باستثناء التخلي عن المهاجم عبدالفتاح آدم لصالح النصر مقابل التعاقد مع الثلاثي احمد عسيري من الاتحاد وياسين برناوي من القادسية وفهد الرشيدي من الهلال.

أما الحزم، الذي بقي بين الكبار عبر ملحق الصعود والهبوط، فتعاقد مع 14 لاعباً محلياً و3 أجانب مع استمرار 4 آخرين من الموسم المنصرم، بينهم الحارس الجزائري مليك عسله.

من جانبه، يسعى الاتحاد، عاشر الموسم الماضي، إلى تأكيد تفوقه على الرائد الثامن عندما يلتقيان الجمعة على ملعب الجوهرة المشعة بجدة.

وسبق للاتحاد أن فاز في 22 من المواجهات الـ38 السابقة بين الفريقين في الدوري، فيما خسر 5 منها فقط.

واستهل الاتحاد موسمه بالتأهل للدور ربع النهائي من دوري أبطال آسيا، كما فاز على العهد اللبناني (3-0) في ذهاب الدور الأول لكأس محمد السادس للأندية الأبطال، مما يعني أنه في كامل جاهزيته.

وتختتم مباريات المرحلة، السبت، باقامة ثلاث مباريات تجمع الفتح مع الشباب، الفيصلي مع الفيحاء، والوحدة مع الاتفاق.

فادي الخطيب يصرخ في ساحات الثورة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard