بالصور: فاجعة اغترابية... الموت يخطف ماريو حلبي وطفلته تنجو بأعجوبة

21 آب 2019 | 09:35

المصدر: "النهار"

صورة الحادث نقلا عن Agence ROANNE




فاجعة اغترابية جديدة أصابت هذا اليوم مدينة زغرتا بفقدان ابنها الشاب ماريو حلبي. 

ابن الـ ٣٢ عاماً الذي قضى في فرنسا في حادث سير أليم بينما زوجته إيفونا أيوب الحلبي أُدخلت إلى العناية الفائقة وحالتها غيرمستقرة، ونجت ابنتهما الطفلة التي لها من العمر نحو سنة ونصف السنة بأعجوبة، وهي الآن مع السلطات الفرنسية بانتظار وصول أحد من ذويه إلى باريس لتسلمها والعناية بها لحين خروج والدتها من المستشفى، إن قيّض الله لها عمراً.


ماريو حلبي كان يمضي إجازته الصيفية في ليون مع عائلته الصغرى بدل إهدن التي يرتادها باستمرار للقاء العائلة الكبرى، وكذلك لزيارة بيت حميّه في بلدة قره باش قرب زغرتا، ولم يكن يدري ان الموت سيتربّص به وهو في طريق العودة إلى منزله الباريسي حيث اجتاحت سيارتَه مع سيارات أخرى شاحنة يقودها سائق أهوج، فقتل ماريو على الفور وأصيبت زوجته إصابات بالغة نقلت إلى العناية الفائقة، ونجت طفلتهما بأعجوبة.

والده بدوي حلبي موظف في مستشفى اهدن الحكومي هالته الصدمة ولم يلتقط أنفاسه بعد، وكذلك والدته والعائلة منشغلة بمصير الطفلة والوالدة، وستوفد سريعاً إلى باريس أحد الأبناء لاستلام الطفلة من السلطات الفرنسية والاطمئنان إلى الوالدة والبقاء جنبها، كذلك حال الوالدة التي سيسافر احدهم إلى باريس للاطمئنان ومتابعة وضعها الصحي عن قرب.



الحزن يعمّ زغرتا وقره باش، والكل يتساءل لو تمكّن ماريو من العمل في لبنان هل كان لاقى حتفه في باريس؟

النائب السابق جواد بولس قال في الراحل : "رحمة الله عليك يا خيرة أبناء زغرتا. ضيعان شبابك وطيبتك وعلمك والحياة الواعدة التي لم يكتب لك أن تعيشها. الله يصبّر قلب اهلك القديسين. أدعو لشفاء زوجتك. المسيح قام!


كذلك غصت صفحات التواصل الاجتماعي بالتعزية بالراحل سائلة الصبر لأهله والشفاء لزوجته، ومن صفحته الخاصة أخذنا الصور التي تنبض بالحيوية والحب.






ممنوع إسكاتنا... أوقفونا ومنعونا و"النهار" مستمرة بالتغطية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard