كارول: سواريز من؟

20 آب 2019 | 20:21

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

كارول (أ ف ب).

أقر المهاجم الإنكليزي #أندي_كارول بانخفاض معدل ذكائه، عندما اضطر لاستخدام محرك "غوغل" لمعرفة من هو #لويس_سواريز الذي انضم معه إلى نادي #ليفربول عام 2011.

آنذاك انتقل كارول من نيوكاسل إلى ليفربول مقابل 35 مليون جنيه استرليني، وشكل ثنائيا هجوميا مع الأوروغواياني القادم من أجاكس أمستردام الهولندي.

واعتذر المهاجم الدولي السابق لجهله هوية سواريز، متحدثا عن أولويات خروجه مع اصدقائه بدلاً من متابعة مباريات كرة القدم عندما كان يشق طريقه في نيوكاسل.

واستخدم كارول، العائد هذا العام إلى نيوكاسل بعد تخلي وست هام عنه، محرك "غوغل" للبحث عن سواريز عندما كان يستقل طائرة مروحية متجهاً إلى ليفربول لإكمال تعاقده مع ال"ريدز"، في اليوم الأخير من فترة الانتقالات الشتوية في كانون الثاني 2011.

وكان سواريز، مهاجم برشلونة الإسباني راهنا، تعاقد قبلها بأيام مع ليفربول مقابل 22 مليون جنيه استرليني، لكن كارول قال لقناة نادي نيوكاسل إنه لم يكن لديه أي فكرة عن هوية زميله المستقبلي في الفريق.

وقال كارول، الذي تحققت صفقته القياسية إلى الفريق "الأحمر" بعد تسجيله 31 هدفاً في 80 مباراة لنيوكاسل: "عندما كنت هنا (في نيوكاسل)، كنت أذهب الى منزلي للهو مع زملائي، لعب كرة القدم، الخروج، أي شيء، لكنني لم أشاهد كرة القدم أبدا. لم أكن أعرف أي لاعب".

وتابع: "كنت أصحو الجمعة أو صباح السبت قائلا من سنواجه؟. كنت غافلا تماما لكل المواضيع المتعلقة بكرة القدم".

وأضاف: "عندما كنت في الطائرة المروحية متجها نحو ليفربول، قلت: أعرف ستيفي دجي (جيرارد)، أعرف (جايمي) كاراغر. من أيضا؟. كان وكيلي آنذاك يخبرني واستخدم غوغل لاكتشاف الفريق".

لكن كارول (30 عاما) أوضح انه لم يكن يقلل من احترام فريقه أو لاعبي الخصم: "هذا سيئ لأنهم أعضاء فريق ليفربول، لكن هذا ليس تقليلا من الاحترام، فأنا لم أكن أشاهد كرة القدم حرفيا".

وعانى كارول كثيراً من الإصابات وتأخرت بدايته مع ليفربول بسبب إصابة تعرض لها ضد نيوكاسل بالذات، لكنه أكد لجماهير فريقه الجديد-القديم انه لم يعد اللاعب المشاغب على غرار مشواره الأول مع "ماغبايز": "كنت غبيا، كنت شابا، وانجررت بأسلوب الحياة. الان أصبح الأمر مختلفا، أنا والد، نضجت واتحمل المسؤوليات".

أبو أحمد: لن نستسلم والصحف ستعود الى مجدها

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard