موقف عون من الاستراتيجية الدفاعية

20 آب 2019 | 18:52

الرئيس ميشال عون ("دالاتي ونهرا").

أعلن مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية، في بيان، أنّه بعدما "​تناقلت وسائل إعلامية ومواقع إلكترونية تعليقات وتحليلات أعطت أبعاداً وتفسيرات خاطئة لموقف فخامة رئيس الجمهورية ميشال #عون من موضوع الاستراتيجية الدفاعية، الذي أشار إليه خلال حواره مع الإعلاميين أمس في قصر بيت الدين،  يهم المكتب الإعلامي أن يوضح أنّ ما قاله أمس فخامة الرئيس حول موضوع الاستراتيجية الدفاعية كان توصيفاً للواقع الذي استجد بعد عشر سنوات على طرح هذا الموضوع خلال جلسات مؤتمر الحوار الوطني، لاسيما التطورات العسكرية التي شهدها الجوار اللبناني خلال الأعوام الماضية والتي تفرض مقاربة جديدة لموضوع الاستراتيجية الدفاعية تأخذ في الاعتبار هذه التطورات خصوصاً بعد دخول دول كبرى وتنظيمات ارهابية في الحروب التي شهدتها دول عدة مجاورة للبنان، ما أحدث تغييرات في الاهداف والاستراتيجيات لا بد من أخذها في الاعتبار.

​وأضاف البيان: "إنّ مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية إذ يؤكد أنّ فخامة الرئيس ملتزم المواقف التي سبق أن أعلنها من موضوع الاستراتيجية الدفاعية وضرورة البحث فيها في مناخ توافقي، يدعو إلى عدم تفسير مواقف فخامته على نحو خاطئ أو متعمد يمكن أن يثير الالتباس، ويطلب العودة دائماً إلى النصوص الرسمية الصادرة عن رئاسة الجمهورية في كل ما يتعلق بمواقف فخامة الرئيس وتصريحاته".

من جهته، أكّد وزير الدفاع #الياس_بوصعب في تغريدةٍ عبر "تويتر" أنّ "كلام فخامة الرئيس أمس عن الاستراتيجية الدفاعية كان واضحاً بأنّ توصيف الواقع نتيجة التطورات العسكرية في المنطقة بعد 10 سنوات على طرح القضية أصبح مختلفاً اليوم".


وأضاف في تغريدةٍ ثانية: "علينا مقاربة أي استراتجية دفاعية جديدة وفق الواقع الحالي، ولم نسمع أي كلام فيه تراجع عن مواقف الرئيس عون والتزاماته، التي سبق أن أكد عليها في موضوع الاستراتيجية الدفاعية".


"قطعة حرية" معرض جماعي لـ 47 مبدعاً تجسّد رسالة "الدفاع عن الحرية ولبنان"

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard