تويتر وفايسبوك أحبطا عملية عليهما لتقويض احتجاجات هونغ كونغ

20 آب 2019 | 09:34

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

احتجاجات هونغ كونغ - (أ ف ب).

ذكر موقعا التواصل الاجتماعي تويتر وفايسبوك إنهما أحبطا عملية إعلامية تساندها الدولة ومصدرها الصين استهدفت تقويض الاحتجاجات في هونغ كونغ.

وقال تويتر إنه علق 936 حسابا وإن العملية بدا أنها جهد منسق تدعمه الدولة ومصدره الصين.

ولفت فايسبوك إلى أنه أغلق حسابات وصفحات من شبكة صغيرة. وأضاف أن تحقيقا أجراه أثبت وجود صلات بأفراد مرتبطين بالحكومة الصينية.

وكانت احتجاجات هونغ كونغ التي تمثل أحد أكبر التحديات التي واجهت الرئيس الصيني شي جين بينغ منذ وصوله إلى الحكم في 2012 قد بدأت في حزيران ضد مشروع قانون معلق الآن يسمح بتسليم أشخاص من المركز المالي الآسيوي لمحاكمتهم في المحاكم التي يسيطر عليها الحزب الشيوعي في الصين. ومنذ ذلك الوقت اتسعت مطالب المحتجين وشملت تطبيق الديمقراطية في المدينة.

وقال تويتر في تدوينة إن الحسابات التي علقها قوضت شرعية حركة الاحتجاج في هونغ كونغ ومواقفها السياسية.

وقال الموقع في بيان منفصل إنه يطور سياسته الإعلانية ولن يقبل إعلانات من وسائل إعلام تسيطر عليها الدولة.

تقنيات حديثة لجراحات الكتف ابتكرها جراح لبناني لامع في الولايات المتحدة الاميركية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard