أوساط تنشغل بأبعاد كلام الحريري في واشنطن عن رفضه و"قوى أخرى" النيل من جنبلاط

19 آب 2019 | 14:38

المصدر: "النهار"

الحريري من واشنطن.

شغل الكلام الذي أطلقه رئيس الحكومة سعد #الحريري من واشنطن خلال الساعات الأخيرة، والذي قال فيه ما مفاده إن "أي نيل من رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب السابق وليد جنبلاط هو نيل منه شخصياً ومن رئيس مجلس النواب نبيه بري ومن حزب القوات اللبنانية"، اوساطاً سياسية معنية وفرض عليها إثارة التساؤلات عن الخلفيات والوقائع التي أملت على الرئيس الحريري اطلاق مثل هذا الكلام المفاجئ لها إن من حيث المضمون أو من حيث مكان اطلاقه او لجهة توقيت الادلاء به.ففي التقدير الاوّلي لهذه الاوساط ان ليس هناك من مستجد طارىء يستدعي "نكء جرح سياسي – أمني فرض ظله الثقيل الوطأة على البلاد طوال اكثر من شهر، ويُفترض انه احتاج من كل الاطراف الى جهود استثنائية بغية لملمة ذيوله واستيعاب تداعياته والحد من ارتداداته"، وهو ما تجلى في ما صار يعرف بلقاء المصارحة والمصالحة الخماسي الاركان في قصر بعبدا برعاية الرئاسة الاولى، فعُدَّ ذلك "فرملة" لأزمة سياسية طالت.
وتعزيزاً لهذا المناخ الايجابي، أتى انتقال رئيس الجمهورية العماد ميشال #عون الى المقر الصيفي للرئاسة الاولى في بيت الدين حيث أدلى أمام وفد من الحزب التقدمي الاشتراكي...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"قطعة حرية" معرض جماعي لـ 47 مبدعاً تجسّد رسالة "الدفاع عن الحرية ولبنان"

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard