عون شارك في قداس الأحد في بيت الدين... "وجودكم هنا يشجّع على العودة والاستقرار"

18 آب 2019 | 12:11

أيقونة القديس مارون التذكارية عربون محبة ووفاء وتقدير.

شارك رئيس الجمهورية العماد ميشال #عون واللبنانية الاولى السيدة نادية الشامي عون، أبناء بيت الدين في قداس الاحد في كنيسة مار مارون في بيت الدين، احتفل به راعي ابرشية صيدا ودير القمر المارونية المطران مارون العمار، في حضور وزير المهجرين غسان عطاالله ورئيس بلدية بيت الدين طوني عازار والمخاتير وعدد من أبناء البلدة.

وعاون العمار في القداس نائب راعي الابرشية المونسنيور مارون كيوان وكاهن الرعية الاب طانيوس طانيوس والشماس ادوار شاهين، وخدمت القداس جوقة الرعية.

بعد الانجيل المقدس، ألقى العمار كلمة رحب فيها بالرئيس عون واللبنانية الاولى في بيت الدين. وقال: "فخامة الرئيس، حضوركم الأبوي بيننا يعزز حضورنا في هذه المنطقة ويثبت ما نقوم به عبر تشجيع أهلنا على العودة الى ديارهم والاستقرار فيها، ولو لفترة من السنة، وهذا ما قلتموه لنا البارحة في لقائنا معكم".

أضاف: "نحن هنا لنشهد لأهمية هذا الحضور الآمن والتعاون مع كل أبناء هذا الجبل المبارك، ولنشجع بقدر استطاعتنا اهلنا الذين لم يعودوا بعد، خوفا من وضع سياسي واقتصادي. وطمأننا كلامكم البارحة إلى أن لا عودة الى الحرب او التنازع البغيض بين ابناء هذا الجبل. وهذا يعزز رسالتنا الروحية والاجتماعية وخصوصا الوطنية. انكم يا فخامة الرئيس مع كل معاونيكم، دائما في صلاتنا لكي يمدكم الرب بالصحة والعافية لتكملوا رسالتكم المباركة، ويبارك كل مساعيكم الخيرة في سبيل إعلاء شأن وطننا الحبيب لكي يبقى وطن الرسالة. والف شكر على حضوركم بيننا".

وتابع: "ايها الاحباء اهل بيت الدين، نتشرف معكم بحضور فخامة الرئيس في ما بيننا ونطلب معكم من الله لوطننا السلام والأمان بعهد فخامته وفي كل العهود الآتية. ان رعية مار مارون بيت الدين وبداية كنيستها الاثرية، تأسست مع الأمير بشير الشهابي الكبير بعدما ربح احدى المعارك ونفذ ما وعد به الله، وشيد الكنيسة ثم طلب من غبطة البطريرك حبيش في زيارة له الى بيت الدين، بأن تكون الابرشية هنا مستقلة عن بكركي وكاتدرائيتها، ولبى البطريرك الطلب. ومنذ ذلك الوقت، وحين تسنح الظروف ومع تأسيس لبنان الكبير واستقلاله، اعتبرت بيت الدين كما في ظروف تأسيسها، رعية الرئيس. ونحن نفتخر بأن فخامتكم اليوم في هذا القداس، أردتم ان تحافظوا على هذا التقليد العريق. وها هي رعيتكم حولكم، اجتمعت لتفرح معكم بهذا الحدث الروحي، وتطلب لكم من الله طول العمر والتوفيق في مساعيكم الخيرة من أجل لبنان نفتخر به إرثا حضاريا وروحيا واجتماعيا وسياسيا، نقدمه بفخر لأولادنا ولأجيالنا الطالعة".

وختم: "ألف شكر لكم على هذه الزيارة الروحية المباركة، ولكل معاونيكم العاملين بفخر تحت رعايتكم في وطننا الحبيب لبنان".

وبعد نهاية القداس، قدم العمار ورئيس البلدية الى الرئيس عون ايقونة القديس مارون التذكارية عربون محبة ووفاء وتقدير.

بعد ذلك، انتقل الرئيس عون واللبنانية الاولى والعمار الى صالون الكنيسة حيث صافح رئيس الجمهورية المؤمنين الذين حضروا القداس وحرصوا على الترحيب به في بيت الدين.

"قطعة حرية" معرض جماعي لـ 47 مبدعاً تجسّد رسالة "الدفاع عن الحرية ولبنان"

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard