عون يحضّر لطاولة حوار... لعلاج الأزمات

16 آب 2019 | 17:07

المصدر: "النهار"

صورة الرئيس عون مرفوعة مع العلم اللبناني ترحيباً به في مقرّه الصيفي في بيت الدين.

يتعاطى الأفرقاء مع أمراض أزماتهم السياسية والاقتصادية على طريقة تقديم أدوية مهدئة لسخونة حمى الحرارة، حيث سرعان ما يعود الجسم اللبناني المتهالك على أكثر من مستوى الى أوجاعه ومضاعفاته السلبية. وما حصل في لقاء المصالحة الخماسي وتحت مظلة الرئيس ميشال #عون لم يكن إلا عيذنة عن هذا المشهد الذي لا يبشر ان النيات صافية ومتقاربة بين الجهات المتصارعة حيث انعدمت الثقة وحلت مكانها التحضير لمكامن سياسية ولو على حساب مصلحة البلد والمواطنين. وفي خضم هذه المشهدية التي تبدو معالمها ان الأمور لن تستقيم جراء اكثر من أزمة وصولاً الى الاختلاف المفتوح على تفسير مواد دستورية وفي مقدمها المادة 95. ولم تكن رسالة عون في هذا الخصوص الى مجلس النواب الا إشارة الى مناخات غير سليمة في البلد.أمام هذا الواقع يبدو ان عون يتجه الى عقد طاولة حوار وطني لتضع كل الامور والهواجس على نقاط الازمة المفتوحة ولتكون مخرجاً من الضياع الحاصل في البلد. وتفيد معلومات هنا ان الرئيسين نبيه #برّي وسعد #الحريري تبلغا بخطوة رئاسة الجمهورية هذه ومن دون ان يقدما رأيهما النهائي حيالها، مع الاشارة الى ان العلاقة بين الرئاستين الاولى والثانية...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 89% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"قطعة حرية" معرض جماعي لـ 47 مبدعاً تجسّد رسالة "الدفاع عن الحرية ولبنان"

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard