"النهار" في منزل والد مقدّم أرض مطمر تربل... "لكشف المجرمين"

16 آب 2019 | 09:28

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

والد المعتدى عليه مع النائب السابق سليمان فرنجية.

بعد تعرّض نجله محمد لاطلاق نار في البترون، أكّد رجل الأعمال كميل مراد الذي قدم الارض لاقامة مطمر صحي في تربل و"انقاذ الشمال" من أزمة النفايات لـ"النهار" أنّ "الله انقذ ولدي، ليس لدينا أعداء ويبدو اننا دخلنا في مواجهة مع المافيات من دون أن نعلم، كل هدفنا انقاذ أولاد الشمال من أزمة النفايات ولا نقبل الا بمطمر صحي وبيئي وليس عالطريقة اللبنانية (غش)". وأضاف: "لو في امكاني أن اقيم مطمراً صحياً قرب منزلي لانقاد اولاد الناس لفعلت ذلك من دون تردد، ولا نريد مالاً ولسنا بحاجة والحمدلله". 

من جهته، وتعليقاً على الحادثة، أكّد النائب #طوني_فرنجيه لـ"النهار" أنّه "نحن خلف الأجهزة الأمنية، وندعوها إلى اتّخاذ التدابير والإجراءات لكشف المجرمين بأسرع وقت". 

وكان الشاب محمد كميل مراد تعرض لمكمن مسلّح ومحكم في منطقة البترون أثناء عودته إلى الشمال من مجموعة من المسلحين أطلقوا عليه النار حتى اشتعلت سيارته وإستطاع أن يقفز منها بعدما أصيب برصاصتين في خاصرته وتم نقله إلى المستشفى لتلقي الإسعافات الأولية وحالته مستقرة، وفق ما أكّد أهالي بلدة راسنحاش لمراسل "النهار".

مراد إلى جانب النائب طوني فرنجيه.

بدوره، أشار مراد إلى أنّه "لا اتهامات حتى الساعة لأيّ جهة في الكمين المسلح، لافتاً إلى أنّ "سيارة كانت تلاحقه منذ خروجه من أحد المطاعم وعند مفرق منزله في الهري تفاجئ بقطع سيارة اخرى للطريق. ليبدأ بعدها عملية اطلاق النار على السيارة لتشتعل بعدها قبل ان يرمي بنفسه خارجها".

كما طمأن إلى أنّ وضعه الصحيّ مستقر.

ومراد هو صديق النائب طوني فرنجيه، وهو من قدم العقار الكبير في منطقة جبل تربل كمطمر صحي للنفايات لأهالي منطقة #زغرتا وبشري والكورة والضنية والمنيه من أجل حل الأزمة القائمة.

وبدأت الأجهزة الأمنية تحقيقاتها لمعرفة الفاعلين، فيما اعتبر بعض أهالي بلدة راسنحاش في البترون أنّ الذي حصل هو محاولة اغتيال لمراد. 

سيارة مراد المحترقة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard