6 جرائم بشعة هزت الشارع المصري في عيد الأضحى

15 آب 2019 | 10:46

المصدر: "النهار"

أمن مصري (أرشيفية)

على رغم الأجواء الروحانية التي تشهدها أيام الاحتفال بعيد الأضحى المبارك وأداء ملايين فريضة الحج، بالإضافة إلى الأجواء الاحتفالية بالعيد، التي تعد فرصة لزيارة الأقارب وإنهاء أي خصام ليسود الحب بين الجميع، إلا أن الأيام الماضية شهدت جرائم بشعة هزت الشارع المصري.

يأتي على رأس الجرائم البشعة، قيام رجل بإلقاء ماء النار على طليقته وأسرتها بمحافظة المنوفية، وهو ما أدى إلى وفاة طليقته وإصابة 13 من بينهم طفلاهما في أعينهما بإصابات بالغة، بسبب خلافات زوجية بعدما قامت بخلعه.

فيما أقدم شاب على قتل شقيقته وأصاب الأخرى بمحافظة الغربية، بسبب خلافات أسرية على الميراث تطورت إلى مشاجرة، ليخرج المتهم سكيناً ويطعن شقيقته طعنة نافذة بالقلب أودت بحياتها فور وصولها المستشفى العام وأصاب الأخرى بإصابات بالغة، قبل أن يقبض عليه وبحوزته الأداة المستخدمة في تنفيذ الواقعة.

بينما قتل مزارع بمحافظة قنا شقيقه بطعنات نافذة بسلاح أبيض، وذلك بسبب كثرة شكاوى الأهالي منه، لقيامه بالاشتباك معهم في مشاكل متعددة، حيث كشفت التحريات عن أن المجني عليه عبدالرؤوف.م.ع، 32 عامًا، قتل على يد شقيقه إدريس 41 عاماً، على إثر اشتكاء الأهالي منه، نظراً لافتعال عديد من المشكلات معهم، ليقوم الأخير بنهر شقيقه لعدم افتعال مشاكل، لتتطور الأمور بينهما وهو ما دفعه إلى طعنه بسلاح أبيض لتأديبه، ليلفظ على إثرها أنفاسه الأخيرة.

فيما شهدت محافظة أسيوط جريمة بشعة أخرى، بعد قيام شاب في العقد الثالث من عمره بقتل والده طعناً بسكين حاد بسبب خلافات أسرية نشبت بينهما على قيادة سيارة ميكروباص ملك لوالده، حيث أوضحت التحريات قيام الشاب بطعن والده بسكين في بطنه ووفاته على الفور متأثراً بالإصابة، بسبب خلاف نشب بينهما بسبب قيادة سيارة ميكروباص ملكاً لوالده وحرمان الشاب من قيادته وإبلاغه بقيام شقيقه الأصغر بتولي مسؤولية العمل عليها وعلى إثر ذلك هدّد الشاب والده بقتله إن لم يتراجع عن قراره وبمجرد قيام الوالد بإعطاء شقيقه المفاتيح استل الشاب سكيناً وطعن والده في بطنه ولفظ أنفاسه الأخيرة في الحال في أثناء المشاجرة.

فيما اعترف أب ونجله، بارتكاب جريمة قتل مروعة بدافع الشرف، لنجلته التي تبلغ من العمر 16 عاماً وعشيقها الذي يعمل سائق "توك توك"، بعد رؤيتهما يمارسان الجنس، ليذبحهما ويلقي جثتيهما في الشارع، حيث عاد الأب إلى منزله ليسمع أصواتاً غريبة في غرفة نجلته ليكتشف بعدها أنها تمارس الجنس مع عشيقها، وهو ما دفعه لقتلهما بسكين بمساعدة شقيقها وإلقاء جثتيهما في الشارع، وسلّما أنفسهما للشرطة.

آخر الجرائم التي أثارت ردود أفعال في الشارع المصري، كانت وفاة عروس بعد أقل من 20 يوماً على زواجها في محافظة الشرقية، بعد أن توجهت إلى شرفة منزلها لنشر الغسيل، فاختل توازنها لتسقط من الشرفة وتلقى مصرعها في الحال، ونقلت الجثة إلى المستشفى وتولت النيابة التحقيق.

هل هناك أزمة غذاء ومواد استهلاكية في السوق؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard