رسالة من نصر الله الى ظريف... ماذا جاء فيها؟

14 آب 2019 | 19:37

ظريف ونصر الله (أرشيفية).

ابرق الأمين العام ل"حزب الله" السيد حسن نصرالله برقية الى وزير الخارجية الايرانية محمد جواد ظريف، وزعت نصها العلاقات الاعلامية في الحزب، وجاء فيها: "قررت أنا واخواني ان نرسل لكم برقية نعبّر فيها عن تضامننا واحترامنا بعد فرض الادارة الامريكية عقوبات علكيم شخصياً وضمّكم الى لائحة الشرف، وفضّلت أن أؤخر ذلك إلى اليوم، أي إلى يوم 14آب، اليوم الذي هَزمَت فيه المقاومة في لبنان أميركا و"إسرائيل" في حرب الـ33 يوماً في شهري تموز وآب عام 2006، وبدعم ومساندة كاملة من الجمهورية الإسلامية في إيران."

وأضاف ظريف:" في مثل هذه الأيام من عام 2006 كانت أميركا تتراجع وتنكسر أمام مقاومة شعبية، في بلد صغير المساحة ومنقسم على نفسه، فكيف سيكون حالها أمام دولة إقليمية كبرى، وشعبٍ موحدٍ، ونظامٍ متماسكٍ، وقائدٍ عظيم".

وتابع: "بولتون الذي يهدد باسقاط نظام الجمهورية الإسلامية، لم يستطع أن يحقق أي انجاز ونصر في حياته".

وقال:"أنتم يا معالي الوزير الصوت العالي في كل المحافل الدولية، الذي يعلن الحقيقة، وينطق بالحق ويجاهر به في وجه أعتى طواغيت العالم أميركا و"ترامب" ومن هو على شاكلتهم، وهذا أعظم الجهاد".

وأضاف:"أرادوا محاصرتك وإبعادك وإرهابك، فأصبحت أقوى حضوراً وأشدّ تأثيراً، وأعلى شأناً، وهكذا ستبقى إن شاء الله، مدافعاً عن المظلومين والمستضعفين والمقاومين".

إميل خوري يتذكّر: حين هزّت الكلمة العالم

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard