جرائم الشرف مرّة أخرى في مصر...

14 آب 2019 | 11:31

المصدر: "النهار"

(تعبيرية)

جرائم الشرف مرّة أخرى! "غسلنا العار"... كان ملخص اعترافات أب مصري ونجله، بارتكاب جريمة قتل مروّعة، لابنته (16 عاماً) وعشيقها الذي يعمل سائق "توك توك"، بعد رؤيتهما يمارسان الجنس، ليذبحهما ويلقي بجثتيهما في الشارع.

وعاد الأب الذي يعمل موظفاً بإحدى الشركات بمحافظة البحيرة، إلى منزله بصحبة نجله المراهق في ساعة متأخرة بعد قضاء وقت في أحد المقاهي، ليواجها صدمة عنيفة باكتشاف وجود نجلته في أحضان شاب يعمل سائق "توك توك" يمارسان الجنس، ذبح على إثرها الوالد، برفقة نجله، ابنته والشاب الذي كان برفقتها وألقيا بجثتيهما في الشارع، وسلّما نفسيهما للشرطة.

واعترف الأب بارتكاب الجريمة للدفاع عن شرفه، مؤكداً أنه يقيم بدمنهور، وفي الأصل من محافظة سوهاج، واشترك مع نجله أحمد بذبح ابنته، 16 سنة، وشاب يبلغ من العمر 24 سنة، وألقيا الجثتين من شرفة المنزل للشارع، قبل إبلاغ الشرطة وتسليم نفسيهما.

وأضاف في اعترافاته: "شعرت بوجود حركة غريبة في الساعات الأولى من الصباح، وصعدت إلى الطابق الأعلى، لأجد ابنتي في أحضان شاب داخل غرفة نومها، ما دفعني لتقييدها بالحبال بمساعدة نجلي، وأصدرت الأمر لابني الأكبر بذبح شقيقته والشاب لكنه رفض، فأمرت ابني الآخر بالقيام بتنفيذ الأمر، انتقاماً لشرف العائلة وبالفعل نفذ وقتل شقيقته والشاب".

وبالفحص تبين وجود جثتي المجني عليهما مذبوحتين أمام منزل المبلغ، ووجود جرح ذبحي بمنطقة العنق وطعنات متفرقة بالجسدين.

وتوصلت تحريات فريق البحث إلى أنه في أثناء عودة الأب للمنزل من المقهى المجاور في الساعات الأولى من الفجر بصحبة نجله، وجد ابنته مع عشيقها في وضع مخل داخل حجرة نومها يمارسان الجنس، فأحضر سكيناً من المطبخ وباغتهما، وشل حركتهما بمساعدة نجله وذبحهما، وألقيا جثتيهما من الشرفة للشارع أمام المنزل، ثم اتصل الأب بشرطة النجدة للإبلاغ عن الواقعة.

هل هناك أزمة غذاء ومواد استهلاكية في السوق؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard