"قضية شخصية" تجبر ماكسويل على الاستقالة

13 آب 2019 | 14:18

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

ماكسويل (أ ف ب).

استقال اللاعب الدولي السابق البرازيلي #ماكسويل من مهامه كمنسق رياضي في نادي #باريس_سان_جيرمان، للعودة إلى البرازيل للمثول أمام الشرطة المحلية بتهمة الاعتداء على زوجته السابقة، بحسب ما أشارت تقارير صحافية.

وبحسب صحيفة "لو باريزيان"، اضطر ماكسويل للبقاء في بلاده تحضيراً للدفاع عن نفسه في قضية شخصية، الأمر الذي يحول دون الاضطلاع بمهامه مع النادي الباريسي.

وشغل لاعب الوسط الدولي البرازيلي السابق منصبه في سان جيرمان منذ اعتزاله كرة القدم نهائياً عام 2017.

وأضافت الصحيفة الفرنسية أن النادي الباريسي عرض على لاعبه، الذي أنهى معه مسيرته الكروية ودافع عن ألوانه بين عامي 2012 و2017، أن يشغل منصب سفير له في البرازيل، على أن تحدد مهامه لاحقاً.

من ناحيتها، أشارت صحيفة "ليكيب" الفرنسية ان اجتماعاً سيعقد بين اللاعب ومسؤولين في النادي في الأيام المقبلة.

وفتحت الشرطية البرازيلية لولاية ميناس جيرايس تحقيقاً بشأن اعتداء محتمل أواخر حزيران الماضي بناء على شكوى تقدمت بها زوجة ماكسويل السابقة جوليا ريفيريندو أندرادي.

وصرح ماكسويل حينها: "من أجل أولادي، سأبرهن براءتي وأظهر انها مجرد أكاذيب".

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard