ابتلعها بهدف الانتحار واستخرجها الأطباء بعد 20 عاماً

13 آب 2019 | 13:09

المصدر: "دايلي ميرور"

  • المصدر: "دايلي ميرور"

صورة أشعة.

منذ عشرين عاماً، أقدم السجين لي على الانتحار داخل السجن من خلال ابتلاعه فرشاة أسنان. فبقيت الفرشاة في أمعائه طوال هذا الوقت إلى أن استُخرجت اليوم.

ويُذكر أنّها اسودّت بالكامل، كما أنّ الشعيرات فيها تفتّت جميعها. وقد لجأ الرجل إلى الطبيب بعدما شعر بألمٍ في معدته، فطُلب منه إجراء صورة أشعة.

والمدهش في الأمر أنّه اكتشف وجود "شيء" في المرارة، وكان من الضروري أن يُستخرج باستخدام تقنيّة المنظار.

وحسب ما ذكر موقع "دايلي ميرور" البريطاني، فإنّ الرجل البالغ من العمر 51 عاماً قد إعترف بأنّه حاول الإنتحار غير أنّ المحاولة باءت بالفشل كون الفرشاة لم تسبّب له أذى.

وأفادت وسائل الإعلام المحليّة أنّ لو بقيت الفرشاة في أمعائه فترةً أطول، لكانت وصلت إلى كبده وتسببت بإلتهابٍ خطير.

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard