"محامية بريطانيّة صمّمت فستان زفاف بأكثر من 1500 ورقة طلاق"؟ FactCheck#

13 آب 2019 | 12:23

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

ديمي بارنز مع فستان الزفاف الذي صممته وانجزته (الصورتان من "دايلي مايل).

"فستان زفاف" في الصورة. هذا في الزعم المرفق بها. اما مصممته، فهي "محامية بريطانية استخدمت "أكثر من 1500 ورقة طلاق" لصنعه. صورة مع بوست، والتشارك فيهما على قدم وساق في صفحات وحسابات لبنانية وعربية في اليومين الماضيين. FactCheck#

النتيجة: يظهر التدقيق ان البوست أصاب في مكان، لكنه اخطأ في مكان آخر. صحيح ان فستان الزفاف الذي يظهر في الصورة، "استُخدمت لصنعه 1500 ورقة طلاق"، الا ان مصممته ليست محامية بريطانية وفقا للزعم، بل تلميذة ثانوية قدمت هذا الفستان ضمن مشروع فني في الامتحان النهائي في مدرسة ببريطانيا عام 2013.

"النهار" دقّقت من أجلكم

التدقيق:

-ابتداء من 10 آب 2019، بدأ تناقل صورة "فستان الزفاف" مع البوست على صفحات وحسابات لبنانية وعربية (هنا، وهنا، وهنا) على وسائل التواصل الاجتماعي.

-بالاستعانة بالبحث العكسي عن الصور في غوغل، يتبين ان الصورة المتناقلة انتشرت أولا في نيسان 2013، وانها نالت شهرة واسعة يومذاك، بحيث نشرتها مواقع اخبارية عالمية مع تقرير عنها.

في واقع الامر، ما يشاهد في الصورة هو الطالبة البريطانية #ديمي_بارنز Demi_Barnes#، بلباس المدرسة، الى جانب فستان زفاف صممته ضمن مشروع مدرسي.

نيسان 2013. "فستان زفاف مصنوع من أوراق طلاق ضمن مشروع للشهادة الثانوية العامة"، على ما عنون موقع "بي بي سي" فيديو (29 نيسان 2013، هنا) تظهر فيه مصممة الفستان ديمي بارنز متكلمة.

وفي التفاصيل كما اوردها الموقع، ان "طالبة فنون في شهادة الثانوية العامة، عمرها 15 عامًا، صممت فستان زفاف من أوراق الطلاق لامتحان تخرجها. وقد استغرق صنعه 10 ساعات. ونشرت ديمي بارنز صورة الفستان على الفايسبوك، وحازت 47 الف إعجاب".

يومذاك، نشرت بارنز "صورة واحدة للفستان على الفايسبوك، لتريه احد اقربائها في إيطاليا"، على ما ذكر موقع "دايلي مايل" البريطاني (4 ايار 2013، هنا). "لكن في غضون أيام، انتشر تصميمها المثير للإعجاب على نطاق واسع".

وقالت بارنز (دايلي مايل): "عندما نشرت صورة الفستان على الفايسبوك، كان ذلك فقط كي اري قريبي (او قريبتي) في إيطاليا ما كنت اشتغل عليه". "في غضون أسبوع، حصلت على أكثر من 40 الف اعجاب. وكان الناس يطلبون مني تصميم فساتين زفافهم. وقد طلب مصممون كبار نسخا (للتصميم) ايضا".

"هذا الثوب المذهل الذي يذكّر بثوب زفاف من تصميم إيمانويل الذي اردته الأميرة ديانا أو بأحد تصميمات ثيلما مادين المتقنة... استخدمت بارنز لصنعه أكثر من 1500 ورقة طلاق حقيقية".

"ديمي، الطالبة في مدرسة لينغفيلد نوتردام في سوري، ارادت "ان تصمم فستانا له معنى"، على قولها. "بالنسبة اليّ، الفستان يجسّد أن الكثير من الناس يندفعون إلى الزواج، وينتهي بهم المطاف بالطلاق. أحب سخرية الفكرة". (موقع ABC News، 6 ايار 2013، هنا).

يومذاك، أملت ديمي "الشغوفة بالأزياء والتصميم"، بتعبيرها، ان تتلقى عرض عمل كي "أتمكن من تحويل شغفي إلى مهنة".

فستان الزفاف الذي "استغرق صنعه يومين دراسيين، خلال 10 ساعات، ضمن الامتحان النهائي في مدرسة لينغفيلد نوتردام"، كان "حديث المدرسة"، على قول المدير ريتشارد بول. "أنا فخور للغاية بالعمل الذي أنجزته ديمي وقسم الفنون بأكمله خلال هذه السنة الأكاديمية. إنه لمن دواعي سروري أيضًا أن أرى قوة وسائل التواصل الاجتماعي تعمل من أجل طالب بطريقة إيجابية ومسؤولة."

من جهتها، اثنت كلير ديفيس، مديرة قسم الفنون في المدرسة، على فستان بارنز، مشيرة الى ان صنعه "تطلب شجاعة وصبرا ومثابرة".

النتيجة: الصورة المتناقلة حقيقية، وتعود الى عام 2013. والفستان الذي يظهر فيها مصنوع بالفعل من 1500 ورقة طلاق. غير ان البوست أخطأ بزعمه ان مصممة الفستان محامية بريطانية. في هذه المقالة، عرّفناكم بمصممة الفستان: (الطالبة) ديمي بارنز. يومذاك، كانت تلميذة ثانوية انجزت هذا التصميم كمشروع فني في الامتحان النهائي في مدرسة ببريطانيا.

كيف نحضر صلصات مكسيكية شهية للـNachos بخطوات سهلة؟

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard